مع نهاية 2016 كركوك تسعى لإكمال طريق وجسر يربطان الجنوب بكردستان

672 views0

كركوك

طالبت إدارة كركوك الجهات المعنية بالإسراع بتنفيذ الطريق الحولي وجسر (شيو سور) وباقي المشاريع الخدمية، عادة أن ذلك يشكل “أفضل رد” على التحديات التي تواجه المحافظة، في حين بينت دائرة الطرق والجسور أن المشروعين يسهمان بربط مناطق جنوبي العراق ووسطه بإقليم كردستان وتخفيف الزخم المروري بالمحافظة، مؤكدة أن كلفتهما تبلغ 87 مليار دينار ويؤمل إكمالهما نهاية العام الحالي.
جاء ذلك خلال اجتماع محافظ كركوك، نجم الدين كريم مع الدوائر الخدمية بالمحافظة لمتابعة مراحل تنفيذ مشروعي الطريق الحولي وجسر (شيو سور)، الذي حضرته (المدى برس).  وقال كريم، إن “المشروعين ينطويان على أهمية كبيرة للمحافظة في ظل التحديات التي تواجهها”، مشيراً إلى أن “كركوك واصلت تنفيذ مشاريعها الخدمية الحيوية لاسيما المدارس والجسور والمراكز الصحية، على الرغم من ظروف الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية والتحديات الاقتصادية التي تواجهها وحرمانها من مستحقاتها المالية، فضلاً عن استقبالها أكثر من 600 ألف نازح”.
وأكد المحافظ، على ضرورة “الإسراع بإكمال المشاريع الخدمية كأفضل رد على تلك التحديات”، مثمناً “تعاون المقاولين واستمرارهم بالعمل على تنفيذ مشروع الطريق الحولي وجسر شيو سور، برغم ظروفهم المالية الصعبة وعدم صرف مستحقاتهم، مجسدين بذلك مدى حبهم وإخلاصهم وأصالتهم الكركوكية”، بحسب تعبيره.
من جانبه قال مدير دائرة طرق وجسور كركوك، غازي عبد الله، في حديث إلى (المدى برس)، إن “طول مشروع الطريق الحولي يبلغ 22 كم عبر ثلاثة مقاطع عمل وثلاثة جسور مع مقترباتها، تبلغ كلفتها 75 مليار دينار”، مبيناً أن “الطريق يربط مدخل كركوك الجنوبي مع طريق السليمانية وأربيل، تبلغ نسب إنجازه 65 بالمئة حالياً”.
وأعرب عبد الله، عن أمله “إنجاز أحد ممرات الطريق نهاية تشرين الأول المقبل”، لافتاً إلى أن “العمل بالمشروع بدأ قبل عامين ويتوقع أن يسهم بتخفيف الزخم المروري وتسهيل حركة الشاحنات القادمة من الموانئ العراقية والعاصمة بغداد، عبر كركوك، إلى إقليم كردستان وحدود الدول المجاورة” .
وأوضح مدير طرق وجسور كركوك، أن “مشروع جسر شيو سور، يقام بناحية شوان، على الطرق المؤدية لقضائي كوية وطقطق ومدن إقليم كردستان”، وتابع أن “كلفة المشروع تبلغ 12 مليار دينار، ونسبة إنجاز تجاوزت الـ65 بالمئة”.
وذكر عبد الله، أن “طول الجسر يبلغ 360 م وارتفاع 24 م، ويستخدم لعبور الشاحنات وتنشيط الحركة التجارية وإحياء المنطقة التي تمتاز بجماليتها”، متوقعاً “إنجاز المشروع نهاية العام 2016 الحالي”  .
يذكر أن كركوك تعاني أزمة اقتصادية بسبب انخفاض أسعار النفط وعدم صرف الحكومة الاتحادية مستحقاتها المالية منذ منتصف العام 2013، فضلاً عن استقبالها أكثر من 600 ألف نازح، ما أدى إلى توقف الكثير من مشاريعها.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات