عالم عراقي يكتشف مبيد للحشرات الزاعية الفاتكة

62 views0

 

تمكن عالم عراقي من اكتشاف مبيداً ضد آفة «تويا أفسليتوا» التي سببت خسائر فادحة بمحاصيل الباذنجان والطماطم والبطاطا ضمن مساحات زراعتها في قارات اسيا وافريقيا واميركا الجنوبية خلال الاعوام الثلاثين الماضية.

وصرح العالم العراقي، وزير الزراعة السابق الدكتور علي حسين البهادلي "إن آفة «تويا أفسليتويا» أو ما يطلق عليها في المنطقة العربية بـ «حفارة الانفاق»، تسببت بخسائر فادحة في محاصيل الباذنجان والطماطم والبطاطا طوال الثلاثين عاما الماضية في قارة اميركا الجنوبية قبل ان تعبر الى اوروبا والى اسبانيا ومن ثم المغرب وليبيا والى مصر، واخيرا دخلت الى السعودية والاردن وسوريا في العام 2006، لتظهر قبل عام ضمن منطقة ربيعة شمال العراق".

واضاف "ان المبيد الذي اكتشفه قبل مدة وهو عبارة عن مسحوق قابل للذوبان في الماء وسمي بايو كونت، حقق نتائج ابادة وصفها بـ «المتميزة» بنسبة 100 بالمئة، للآفة التي تحفر انفاقا داخل ساق وجذور واوراق وثمار النباتات الثلاثة المذكورة"، موضحا "ان المبيد دخل قبل ايام مرحلة الانتاج بأحد مصانع القطاع الخاص في الاردن بعد ان اشترى حقوقه مستثمرون سعوديون، معتبرا ان الانجاز يمثل نقلة مهمة للغاية في تطوير انتاج المحاصيل المذكورة التي شهدت اسعارها ارتفاعا كبيرا خاصة بالمنطقة العربية خلال السنوات العشر الماضية بسبب ذلك".

وذكر الدكتور البهادلي "انه كان قد عرض اكتشافه قبل مدة على الاوساط العلمية والمتنفذة في الدولة ووزارة الزراعة، بيد انه لم يلق الاهتمام الذي لقيه لدى عرضه في احدى الفضائيات الزراعية المتخصصة، حيث اتصل به على الفور مستثمرون سعوديون واشتروا منه حق انتاجه ضمن احد المصانع المتخصصة في الاردن، مفصحا عن ان الاكتشاف رفع اسم العراق عاليا بعد ان تعاقدت عشرات الدول على شراء المبيد الذي سينقذ الكميات المنتجة من المحاصيل الثلاثة".

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات