الاطفال الذين يشاهدون التلفاز اكثر عرضة للمشاكل النفسية

33 views0

 

اوضحت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يمضون أكثر من ساعتين يومياً أمام جهاز الكمبيوتر أو التليفزيون أكثر عرضة من الأخرين للمشاكل النفسية .

واستطاع الباحثون القائمون بالدراسة التوصل إلى أن الأطفال في سن الحادية عشرة الذين يمضون عدة ساعات أمام الشاشة يومياً يحققون نتائج سيئة في الإختبارات المخصصة لقياس الصحة النفسية بغض النظر عن حجم التمارين الرياضية التي يقومون بها.

كما توصلت الدراسة التي ضمت 1013 طفلاً في منطقة بريستول إلى عدم وجود دليل على أن الجلوس أمام الشاشة يسبب حقيقة مشاكل تتعلق بالصحة العقلية، إلا أن النتائج قد تكون ناجمة من أطفال يعانون مصاعب نفسية مثل الخجل الشديد، حيث من الأرجح أنهم يختارون التليفزيون أو ألعاب الكمبيوتر على الأنشطة الإجتماعية الأخرى حيث أن الأطفال الذين لا يمارسون قدراً كبيراً من التمارين قاموا بآداء جيد في التقييم النفسي، فإن الذين يمضون وقتاً أطول أمام التليفزيون والكمبيوتر حققوا درجات تقييم سيئة.

ووفقا للدراسة فإن الأطفال الذين يمضون أكثر من ساعتين يومياً أمام الشاشة معرضون بنسبة 60% أكثر للمشاكل النفسية عن الأطفال الذين يمضون فترات أقل من ذلك. وتزيد الخطورة بنسبة طفيفة على الأطفال الذين لا يمارسون التمارين الرياضية .

وكانت دراسات سابقة أثارت مخاوف من أن مشاهدة التليفزيون لفترات كبيرة يمكن أن تؤثر على سلوك الأطفال في مراحل لاحقة من حياتهم.

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات