إثبات براءة سجين اصم بعد سجنه 20 سنة

68 views0

 

اعلنت السلطات الأمنية في ولاية تكســــاس الأمريكية إن سجيناً اصم يدعى ستيفن برودي ثبتت براءته سيطلق ســـــراحه بعد قضاء عشرين عاماً في السجن , بتهمة الاعتداء الجنسي على طفلة في الخامسة من العمر عام 1990.

 وبعد عشرين سنة من تاريخ التحقيق ظهرت أدلة جديدة، منها بصمة في مسرح الجريمة لشخص آخر مدان بتهمة ارتكاب جريمة جنسية ضد قاصر، وفق ما كشف مصدر قضائي أوضح أن برودي مثل الاثنين أمام محكمة دالاس حيث أمرت القاضي، لينا لافاريو، بإطلاق سراحه فوراً.

وذكر برودي أن الشرطة تحرشت به وتعرض لتجاوزات وأن اعترافاته انتزعت بالإكراه واستجوب، في بعض الأحيان، دون حضور «مترجم» نظراً لأنه أصم.

وأضاف في حديثه الذي تم عبر لغة الإشارة داخل قاعة المحكمة "أشعر وكأني استغللت لأنني أصم".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات