التجارة تؤكد جودة الطحين, والنزاهة تضبط كمية كبيرة من الزيوت غير صالحة للاستهلاك

34 views0

 

أنذرت وزارة التجارة وكلاء المواد الغذائية في بغداد والمحافظات من عدم تسليم مادة الطحين للمواطنين بحجة رداءة نوعيته.

 وصرح بيان صدر عن المكتب الاعلامي "ان الوزارة تقوم بتوريد الحنطة من افضل المناشئ العالمية وتعتمد خلطة علمية مع الحنطة المحلية المسوّقة من الفلاحين وهو يختلف كثيرا عن النوعيات التي تستوردها الوزارة من مناشئ كندية وأميركية واسترالية".

 واكد "ان النوعيات التي توزع ضمن مفردات البطاقة التموينية من الطحين جيدة ومتطابقة مع متطلبات العائلة، الا ان بعض وكلاء المواد الغذائية يعلنون للمواطنين رداءة النوعية الموزعة بغية قيام المواطن ببيع الحصة لصالح الوكيل وبالتالي بيعها في الاسواق المحلية باسعار زهيدة لا تصل الى ربع الكلفة التقديرية التي تنفقها الوزارة في العقود المبرمة مع الشركات والمناشئ العالمية".

 وفي سياق اخر, ضبطت لجنة النزاهة في مجلس محافظة بغداد 1158 صندوقا من زيت الطعام تركي المنشأ في احد مخازن وزارة التجارة غير صالحة للاستهلاك البشري.

وصرح عباس الدهلكي رئيس لجنة النزاهة في المجلس "ان مكتب المفتش العام في وزارة التجارة اعلمنا في كتاب رسمي للجنة بالعمل على عدد من القضايا والتحقيق فيها في مخازن الوزارة تتعلق بقضايا الفساد والغش وان من بين هذه القضايا قضية عدم صلاحية ما يقارب من 1158 صندوقاً لمادة زيت الطعام تركي المنشأ يدخل ضمن مفردات البطاقة التمويني غير صالحة للاستهلاك البشري تم ضبطه في احد مخازن وزارة التجارة في بغداد وتم التحقيق فيها حالياً لمحاسبة المقصرين".

 وتابع الدهلكي "هناك عدد اخر من المواد الغذائية غير صالحة في مخازن الوزارة يتم التحقيق فيها اضافة الى عمليات تلاعب في توزيع المواد الغذائية عن طريق توزيع المواد للوكلاء عن طريق الحاسبة في الوزارة والكشوفات الا ان اللجنة لا علم لديها اين وصلت نتائج هذه التحقيقات من مكتب المفتش العام في الوزارة".

 مطالباً مكتب المفتش العام بإبلاغ لجنة النزاهة في مجلس المحافظة بنتائج التحقيقات لهذه القضية.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات