مهندس عراقي يصمم مسجد نهاية العالم

29 views0

 

انطلقت رحلة طويلة وغريبة لمسجد نهاية العالم والتي سيقطع خلالها اربعة الاف كيلومتر على متن شاحنة وسفينة عملاقتين ليحط رحاله في مدينة إينوفيك في منطقة الشمال الكبير في كندا.

وصرح المهندس  أحمد الخلف من اصل عراقي ومهندس الأشغال العامة في المشروع "إن مسلمي إينوفيك المدينة الصغيرة التي تضم حوالي اربعة آلاف نسمة يستطيعون الصلاة في بيت متنقل قديم يستخدمونه مصلى لهم ولا يملكون وسائل بناء مسجد جديد للارتفاع الهائل في الاسعار.

 وتابع الخلف "أن مؤسسة زبيدة طالب في مدينة تومسون بمقاطعة مانيتوبا (وسط كندا) قررت مساعدة هؤلاء المسلمين البالغ عددهم نحو 100 شخص".

وانطلق رحلة المبنى الأصفر الصغير الذي صنع على الطراز الكندي في نهاية أغسطس تومسون برا متوجها إلى هاي ريفر الواقعة على ضفاف بحيرة العبيد الكبرى (جران لاك ديزيسكلاف). ومن هناك سيوضع على سفينة ستقوم بنقله عبر نهر ماكينزي إلى مدينة إينوفيك التي تبعد 200 كيلومتر عن القطب الشمالي.

واضاف الخلف "إننا ننتظر وصوله في 24 سبتمبر لنقله إلى الأرض التي خصصت له وتم شراؤها بتبرعات من المسلمين في حي سكني في المدينة".

لكن أوضح أن المسجد سيحتاج إلى بعض الأشغال قبل تنظيم أول صلاة فيه مطلع نوفمبر.

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات