كم مسمارا ً في سور حديقتك ؟؟

26 views0

  

بالتأكيد نحن لا نريد استعارتها منك ..! ولكن نريد ان نقرأ معا ً هذه القصة التي اثبتت واقعيتها بنتائجها التي طبقت على افراد كانوا يعانون سوء التقدير وسرعة الحكم على الاخرين .. وكذلك الغضب على امور كانت تتطلب منهم الصبر والتأني ..

نحن بحاجة الى ان ننمي كل ماهو ايجابي عندنا .. ونتخلص من الامور السلبية التي قد تجتاح حياتنا وتلتهم ما نملكه من ايجابيات ..

فقد كان هنـاك طفل يصعب ارضـاؤه , أعطـاه والده كيسـا مليئا بالمسـامير وقال له : قم بطرق مسمـارا  واحـدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها اعصابك او تختلف مع اي شخص

في اليوم الاول قام الولد بطرق 37 مسمار في سور الحديقة , وفي الاسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه , فكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض

الولد اكتشف انه تعلم بسهولة كيف يتحكم في نفسه , اسهل من الطرق على سور الحديقة , وفي النهاية اتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد اي مسمار على سور الحديقة , عندها ذهب ليخبر والده انه لم يعد بحاجة الى ان يطرق اي مسمار.

قال له والده : الان قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر دون ان تفقد فيه اعصابك

مرت عدة ايام واخيرا تمكن من ذلك وابلغ والده انه استطاع ان يخلع كل المسامير من السور

فقام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له :

(بني , قد احسنت التصرف , ولكن انظر الى الثقوب التي تركتها في السور فأنها لن تعود ابدا كما كانت)

كذلك .. عندما تحدث بينك وبين الاخرين مشادة او اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة , فانك تتركهم بجرح في اعماقهم كتلك الثقوب التي تراها .

انت تستطيع ان تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه , ولكن تكون قد تركت اثرا لجرحا غائرا

لذلك لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لان الجرح لازال موجودا .. فجرح اللسان .. اقوى من جرح الابدان , فالاصدقاء جواهر نادرة , هم يبهجونك ويساندونك وكذلك هم جاهزون لسماعك في اي وقت تحتاجهم هم جانبك فاتحين قلوبهم لك لذا ارهم حبك لهم .

اذا سألك احدهم في سؤالا لاترغب في اجابته , ابتسم واسأله : لماذا ترغب في معرفة الاجابة

تذكر دائما  *الطريق الى النجاح الكبير يتضمنه مخاطر كبيرة*

و *عندما تخسر لابد من ان تستفيد من خسارتك بأن تعتبر*

أحترم ثلاث اشياء :

احترم نفسك  , احترم الاخرين , احترم تصرفاتك وكن مسؤولاً عنها

تذكر..  في بعض الاحيان انك لا تنال ما تريد وربما تكون محظوظا في ذلك ….!

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات