المالكي في كردستان لحلحلة التوتر بين بغداد وأربيل

110 views0

  

عقد رئيس الوزراء نوري المالكي، امس الأحد، وفي زيارته الرسمية الثانية لاقليم كردستان، محادثات مع القادة الاكراد،"تستهدف الوصول الى ارضية مشتركة لحل الخلافات بين بغداد والاقليم في شأن اقتسام الاراضي ومدينة كركوك ومستقبل ايرادات النفط وعقوده".

وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة كردستان فلاح مصطفى لجريدة (الحياة)، بعد المحادثات، إن «زيارة المالكي تستهدف فتح صفحة جديدة في العلاقات مع بغداد سيما انها جاءت بعد فترة انقطاع وتباعد». وأضاف «أنها خطوة ايجابية في الاتجاه الصحيح… واستئناف المفاوضات بين بغداد واربيل هو خير طريق للوصول الى حل للمشاكل العالقة».

واستدرك: «لا اعتقد أن جميع المشاكل سيتم حلها خلال هذه الزيارة، الامر يحتاج الى اجتماعات عدة وستكون هنالك لقاءات أخرى في بغداد واربيل».

 

ومن المتوقع ان تنتهي الزيارة اليوم الاثنين وقد يصدر بيان مشترك عنها اذا اسفرت عن تقدم.

 

والتقى المالكي فور وصوله مع رئيس كردستان العراق مسعود بارزاني في اول اجتماع بينهما منذ شهور لاحتواء اي خلاف قد يهدد بنشوب صراع جديد في العراق.*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات