مسلحون يقتحمون مصرف الرافدين ويقتلون ثمانية من حراسه

84 views0

  

تمكن مسلحون في عملية مخطط لها بشكل جيد من دخول مصرف الرافدين وسط بغداد دون خلع او كسر وقتل ثمانية من حراسه قبل سرقة اربعة مليارات ونصف دينار (3,8 ملايين دولار)، حسبما افادت مصادر امنية.

واوضح مصدر رفض الكشف عن اسمه ان "مسلحين مجهولين اقتحموا فجر الثلاثاء فرعا تابعا لمصرف الرافدين، في الزوية الواقعة في حي الكرادة وقتلوا ثمانية من الحرس، وتمكنوا من فك ابواب الخزنة العملاقة بواسطة آلة قص وسرقة الاموال".

وعثرت الشرطة فجر الثلاثاء على جثث الحراس في احدى غرف القبو.

وابدت مصادر امنية "استغرابها حيال كيفية دخول المصرف دون كسر او خلع للابواب او النوافذ مع ان التعليمات واضحة جدا بعدم فتح الابواب لاي كان خلال اوقات الليل".

وقال مسؤول امني ان العملية "نفذتها عناصر ارهابية فقدت التمويل الخارجي لعملياتها فبدأت البحث عن مصادر تمويل داخلية ضمنها سرقة المصارف".

وافاد مراسل فرانس برس ان الشرطة "اخرجت جثث الضحايا بواسطة بطانيات ونقلوها الى مستشفى ابن النفيس قبل تسليمها الى ذويهم، وكان سبعة منهم يرتدون ملابس داخلية، وواحد يرتدي زي الشرطة".

من جهته، قال احد موظفي المصرف لوكالة فرانس برس ان "المبلغ المسروق لا يقل عن 4,5 مليار دينار عراقي (حوالى 3,8 ملايين دولار)".

واضاف ان "المبالغ التي وصلت ظهر امس الاثنين كرواتب لعناصر الشرطة والموظفين في وزارة الداخلية كانت قيمتها 5,6 مليار دينار لكن اللصوص تركوا في الخزنة مليارا ومئة مليون من الفئات الصغيرة". واكد ان "اللصوص دخلوا المصرف دون تحطيم الابواب والنوافذ".

بدوره، قال مصدر امني "عثرنا على ثمانية حراس مقتولين بالرصاص بعد ان وثقت اياديهم وكممت افواههم".

واضاف ان "الحراس قتلوا باطلاق النار على رؤوسهم من الخلف، اي بطريقة الاعدام، كما وضع الجناة مخدة في فوهة السلاح الرشاش بغية كتم الصوت".*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات