عقلك .. والنسيان

94 views0

–   بقلم : ابرهيم النصيري

هل اصبحت كثير النسيان  ؟

اتشعر بتدني قدرتك على التقاط وفهم الامور بسرعة؟ وتخاف من تدهور ذكائك مع مرور الوقت؟

لا تقلق لست وحدك من يعاني هذه الأعراض؛ فالكثيرون حول العالم يشكون نفس الأعراض، قد تختلف الأسباب لكل واحد منهم. لكن ابشر  فهناك ست خطوات لو اتبعها أي شخص فستزيد نسبة ذكائه وتعود بعقله إلى حالة الانتعاش واليقظة وسرعة الفهم. وهذه الخطوات هي:

تنفس واسترخ

 ان أفضل ما ينصح به من أجل أن يبقى العقل دائماً في حالة شباب وصحة جيدة هو الاسترخاء مع ممارسة تمارين التنفس بعمق، حيث إن ذلك من شأنه أن ينشط الدورة الدموية ويؤثر بشكل إيجابي على صحة العقل ويقول الاطباء  أن برنامجاً مكوناً من ممارسة تمارين التنفس مع تمارين إنقاص الوزن في وقت واحد، يحقق نتائج عقلية أكثر؛ حيث أثبتت الدراسات أن ممارستهما في وقت واحد تفيد كثيراً في تنشيط المخ والحفاظ على حيويته وشبابه. ومن المعروف أنه كلما تقدم الإنسان في السن فإن خلايا المخ التي تعرف بالخلايا العصبية تفقد حبل الاتصال بينها تدريجياً.

راقب طعامك

إحدى الطرق التي يمكن أن يسلكها الإنسان لإعادة الحيوية والنشاط إلى عقله هي تغذيته جيداً؛ حيث يقول العلماء إن المعدة هي الطريق السليم لعقل نشط ويقظ. ومما لا شك فيه أن جميعنا سمع عن الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي من المعروف عنها أنها تحارب مرض السرطان، وقد أثبتت الدراسات أن تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه المضادات لا يحارب السرطان فقط، بل هو مفيد أيضاً لصحة العقل ونشاطه، ومنها الفواكه والخضراوات وبعض الحبوب كالقمح  وجوز الهند والتوابل.

مرن  عقلك

من المعروف علمياً أن عقولنا تقل كفاءتها بشكل طبيعي في سن الثلاثين، لكن في نفس الوقت، لكن الإنسان في أي مرحلة عمرية يمكنه أن يدرب ويشغل عقله ليصبح أكثر سرعة ونشاطاً، حيث ان عقل الإنسان يشبه بآلة التعلم، وكل ما على الإنسان منا أن يوفره لعقله هو الأدوات الصحيحة لتدريبه على النشاط والسرعة كممارسة لعبة البينج بونج أو حل الألغاز  أو تعلم لغة جديدة وغيرها من النشاطات التي تحتاج إلى التفكير واليقظة..

خذ راحة من التفكير

احذر من أن تأخذك هموم وأمور الحياة بالاستغراق في التفكير المستمر؛ لأنه إذا كانت إثارة العقل بالتفكير في حل الألغاز والمشاكل أمراً مفيداً لصحته، فإن إبقاءه هادئاً أمر مفيد أيضاً لنشاطه, فإن ضغوط الحياة والتفكير فيها باستمرار يسبب أضراراً كبيرة لخلايا المخ ويعوق أيضاً العمليات المعرفية كالتعلم والتذكر، ومن ثم فإن التفكير بهدوء في الأمور الشائكة شيء يريح العقل ويجدد قدرته على التفكير بشكل سليم. كما يؤكد الباحثون في كلية طب جامعة هارفرد أن أفضل طريقة لإعطاء المخ إجازة تعود بالفوائد الصحية عليه، هي أن يحصل الإنسان على عدد ساعات النوم الكافية له.

اضحك.. ينشط عقلك

أثبتت الدراسات أن هرمون الدوبامين الذي يفرزه الجسم عند الضحك أو الشعور بالسعادة هو نفسه الذي يحفظ أجزاء المخ ويجعله نشطاً، وكلما زاد إفراز الجسم لهذا الهرمون كان النشاط الذهني للإنسان في أفضل حالاته، ومن ثم مشاهدةالأفلام الكوميدية أو سماع نكتة مضحكة أمر مفيد العقل ويرفع درجة فهمه واستعداده لحل كل ما يقابله من قضايا.

لا  للوحدة والتدخين

ان  التدخين سلباً على الذاكرة وعلى الوظائف الإدراكية للمدخن، كما يحدث شرب الكحوليات نفس التأثير السلبي على وظائف المخ. كما أثبتت العديد من الدراسات أن العلاقات الوطيدة للإنسان بالمحيطين به تحسن أداءه المعرفي، وتشير إحدى هذه الدراسات إلى أن الوحدة أو غياب تواصل الشخص مع الأصدقاء والأسرة والجيران يؤدي إلى تدهور العملية المعرفية لديه، وأن الترابط الاجتماعي والتواصل مع الآخرين يزيد نشاط المخ وذكاءه.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات