وفاة شخصين في مستشفى الديوانية بسبب الإهمال..

96 views0

حمّل مسؤول في مجلس الديوانية مديرية صحة المحافظة والوزارة مسؤولية وفاة شخصين إجراء عملية جراحية لهما، وقد فصل بين الوفاتين ساعة واحدة تكرر خلالها الخطأ نفسه الذي أدى إلى وفاتهما، بحسب المسؤول. 

وأوضح عضو المجلس عن قائمة ائتلاف دولة القانون فاضل موات في حديث لـ"راديو سوا" أن أهم المواضيع التي ناقشها وزير الصحة الذي زار المحافظة امس الثلاثاء هو وفاة الشابين في غرفة العمليات بإحدى مستشفيات المحافظة، نتيجة الإهمال، على حد قوله.

وأشار موات أن الوفاة نتجت عن "إعطائهم ثاني أوكسيد الكاربون بدلا من الأوكسجين"، مؤكدا مطالبة مسؤولي المحافظة بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث. 

وحمّل موات مديرية صحة الديوانية ووزارة الصحة مسؤولية الحادث الذي قال إن سببه التقصير والإهمال، متسائلا كيف يمكن ان يتكرر نفس الحادث مع شخص ثان خلال أقل من ساعتين. 

وأكد موات عزم مجلس المحافظة على استجواب مدير صحة الديوانية بخصوص الموضوع وحول تردي الواقع الصحي في المحافظة، مشيرا إلى إمكانية استبعاده في نهاية المطاف. 

وأشار موات إلى عزوف المواطنين عن الذهاب إلى مستشفيات المحافظة بسبب فقدانهم الثقة بنوعية الخدمات الطبية المقدمة فيها، لافتا إلى أنه من غير الممكن تجاهل وفاة شخصين في ساعة واحدة نتيجة الإهمال. 

وأكد موات أن مسؤولي المحافظة رفضوا التبريرات التي حاول وزير الصحة صالح الحسناوي تمريرها، قائلين له إن حادثا كهذا في دول أخرى يؤدي عادة إلى استقالة وزراء.   

وأكد موات مطالبة المجلس لوزير الصحة بجلب أطباء أجانب إلى مستشفيات المحافظة، نظرا لإهمال الأطباء المحليين لمسؤولياتهم اتجاه المرضى الوافدين إلى المستشفيات العمومية، على حد قوله 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات