انخفاض منسوب المياه في نهر الفرات يهدد بوقوع كارثة زراعية

141 views0

تسببت شحة المياه في نهر الفرات بتقليص مساحات زراعية كبيرة في محافظة الأنبار، مع نقص شديد في مياه الشرب، فضلا عن تدهور كبير في الثروة الحيوانية.

واشتكى الفلاح ماهر الكربولي، وهو من سكنة منطقة دغيمة التابعة لقضاء القائم غربي المحافظة من شحة مياه الشرب في منطقته موضحا لـ"راديو سوا أن "القطاع الزراعي بشكل عام إنهار" في قريته وفي القضاء "ومن أسبابه شحة المياه التي تعبر عبر النهر من دول الجوار وقلة مناسيب النهر".

وقال رشيد عبود وهو فلاح في قرية دغيمه، إن شحة المياه في نهر الفرات أجبرت أكثر المزارعين على ترك زراعة الأراضي واللجوء إلى أعمال أخرى لكسب العيش، كاشفا أن الزراعة ضعفت في المنطقة "بنسبة تقريبا 60 بالمائة، وأن الأهالي يمتهنون الزراعة بنسبة 85 بالمائة، وأوضاعهم المادية غير جيدة في الوقت الحاضر لأن الزراعة تراجعت كثيرا". 

وقال مدير زراعة الأنبار شيحان عبود طراد إن مديرته قامت بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية لزيادة حصة المحافظة من الماء وتقليل نسبة الجفاف في المحافظة. 

يشار إلى أن تدهور الزراعة في محافظة الأنبار وبقية محافظات العراق دفع تجار الفواكه والخضار في السوق الزراعية المحلية إلى استيراد أغلب المحاصيل الزراعية من دول الجوار.  

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات