زيوت الأسماك تقي من الربو

105 views0

  بقلم : مروة جميل

يقول باحثون إن تناول الأسماك الغنية بالزيوت، مثل سمك الماكريل والسلمون وغيرها، يمكن أن يساعدعلى التقليل من مخاطر التعرض لنوبات الربو والوقاية منها، لكن يجب أن يستهلك باعتدال.

يشار إلى أن هذه الفوائد المكتشفة تعد آخر حلقة في سلسلة طويلة من الفوائدالصحية التي يمكن الحصول عليها من إدخال هذه الاسماك في مكونات التغذية اليومية.

وقد درس مشروع البحث، الذي أجري في جامعة كمبرج البريطانية، حالة أكثر من 75متطوعا بعضهم مصاب بالربو والبعض الآخر سليم.

نحذر من عدم الافراط في تناول هذا الاسماك، إذ إنها تحتوي فيالوقت نفسه على مركبات الديوكسان التي يمكن أن تكون ضارة إذا تم تناولها بكميات كبيرة.

وطلب من هؤلاء وضع تفاصيل لطرقهم واساليبهم الغذائية، وما هي المواد التي تدخل في غذائهم، وعلى الخصوصكمية الاسماك الغنية بالزيوت التي يتناولونها اسبوعيا.

وتبين للباحثين أن الاشخاص المصابين بالربو ممن يعانون من اعراض المرض ومنها ضيق النفس والصدر، يقل أكلهم للاسماك الغنية بالزيوت الطبيعية بكثير عن نظرائهم الذينيعانون من المرض نفسه لكن لا يعانون من الاعراض بنفس القوة.

كما يقول البحث، الذي تعرض نتائجه أمام اجتماع للجمعية البريطانية لأمراض الصدر،إن النقص الشديد في تناول الاسماك الغنية بالزيوت عند البريطانيين يعد عاملا مساهما في ارتفاع نسب الاصابة بالربو بينهم.

ويقول المشرف على البحث الدكتور بيبان باتال، الاخصائي في علم الاوبئة، إن نتائج البحث لها اهمية خاصة بسبب انتشار ظاهرة الربو بين البريطانيين خلال الثلاثين عاما الماضية.

ويضيف أن هذا الارتفاع يتناسب عكسيا مع تراجع تناول الاسماك الغنية بالزيوت بين البريطانيين خلال الفترة نفسها.

  تشجيع وتحذير

 أما الدكتور جون هارفي رئيس لجنة الاتصالات في الجمعية البريطانية فيقول إننتائج هذا البحث لها اهمية تصب في مصلحة المصابين بالربو، ومن قد يكونون عرضة للإصابة به.

ويضيف أن المعروف أن الاسماك الغنية بالزيوت مفيدة في الوقاية من امراض القلب والتهابات المفاصل الروماتزمية والخرف.

ويشير إلى الحاجة للمزيد من البحوث لتقييم أهمية العناصر الغذائية في تطور الربو والاصابة به.

ويؤكد أنه من المفضل تناول هذا النوع من الاسماك بشكل معتدل بحيث تكون جزءا منالحمية الغذائية الاسبوعية، مما سيكون له تأثير فعال في التقليص من مخاطر ومضاعفات الربو.

لكنه حذر في الوقت نفسه من الافراط في تناول هذا الاسماك، إذ إنها تحتوي فيالوقت نفسه على مركبات "الديوكسين" التي يمكن أن تكون ضارة إذا تم تناولها بكميات كبيرة.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات