شريحة سليكونية تبشر بأمل جديد لمرضى البصر

146 views0

  بقلم : مروة جميل

بشر تقرير علمي المكفوفين بأمل جديد في امكانية استعادة البصر وذلك عبر الكشف عن تطوير شريحة الكترونية مصنوعة من مادة (سليكون) بإمكانها محاكاة العصب البصري لشبكية العين الحقيقية.

ونشرت خدمة (نيوزساينتيست) الإلكترونية المتخصصة بالأخبار العلمية على موقعها تقريرا عن جهود الباحث كريم زغلول من جامعة (بنسلفانيا) وزميله كوابينا بواهين من جامعة (ستانفورد) الاميركيتين والتي يمكن ان تقود الى امل جديد للمصابين بضعف او فقدان الرؤية.

وقال الموقع ان نحو 700 الف شخص يتم تشخيص اصابتهم سنويا بضعف الرؤية في العالم النامي في الوقت الذي يعاني فيه 1.5 مليون شخص حول العالم مرضا بصريا يعرف بالالتهاب الشبكي الصباغي.

وفي كل من حالتي ضعف الابصار والتهاب الشبكية الصباغي تتعرض خلايا شبكية العين التي تحول الضوء الى اشارات عصبية في قاع العين ثم الى تلف تدريجي وموت.

وتقوم اغلب الشبكيات الصناعية المتوفرة حاليا بربط كاميرا خارجية الى شريحة مزروعة خلف العين عبر جهاز حاسوب.

وذكر تقرير الخدمة العلمية ان الطريقة العلاجية الجديدة التي بشر بها الباحثان والتي تقوم على زرع شريحة سليكونية "ستزيل الحاجة الى استخدام كاميرا وحاسوب خارجي معا".

وأوضح التقرير ان الشريحة الجديدة تحتوي مستشعرات ضوئية ومجموعة دوائر إلكترونية تؤدي نفس وظيفة الأعصاب في الشبكية الحقيقية، إذ تعمل على تنقية دفق البيانات البصرية التي تمر أمام العين وتمرر فقط ما يستخدمه المخ لبناء الصورة التي يراها الإنسان.

وذكر التقرير ان الشريحة الجديدة يمكن ان تزرع مباشرة داخل العين وان توصل بالاعصاب التي تحمل الاشارات البصرية الى المنطقة المسؤولة عن الابصار في المخ.  

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات