ندوة في جامعة بغداد: الرئيس الأمريكي باراك أوباما لا يحمل جديداً للقضية الفلسطينية

151 views0

  

استنتجت ندوة أكاديمية أقيمت في جامعة بغداد، أنّ الرئيس الأمريكي باراك أوباما لا يحمل جديداً للقضية الفلسطينية يمكن أن يُقبل وأنّ خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأخير في جامعة بار إيلان الإسرائيلية بتل أبيب هو "خطاب مواجهة وليس خطاب سلم".

حيث اقام مركز الدراسات الفلسطينية بجامعة بغداد، ندوة بعنوان "مفاوضات التسوية في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة"، وذلك في قاعة جهاد الحسني في كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد.

وشارك في أعمال الندوة باحثون وأكاديميون عراقيون، إضافة إلى وفد فلسطيني من الباحثين والمختصين بالقضية الفلسطينية.

وأعربت رئيسة مركز الدراسات الفلسطينية بجامعة بغداد، الدكتور نظيرة محمود خطاب، عن تقديرها بأنّ "إدارة الرئيس باراك أوباما لاتحمل تباشير الحل للقضية الفلسطينية"، كما قالت.*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات