أغنى امرأة في إسرائيل تزعم أن السماء تأتيها بالوحي والخبر

104 views0

 

لو كانت الإسرائيلية شيري أريسون عادية المستوى المعيشي كمعظم النساء لما اهتم أحد بما قالت في مقابلة أعدتها معها القناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي ليلة السبت الماضي، حيث زعمت أنها تعلم الأحداث قبل وقوعها ويأتيها وحي على شكل "رسائل" بالصوت والصورة من السماء.

لكن أريسون، البالغة من العمر 50 سنة، هي أغنى امرأة في الشرق الأوسط وصاحبة أكبر سفينة سياحية في العالم، وتملك ثاني أكبر بنك إسرائيلي، وناشطة في حقل العقارات وغيرها في مدن بأربع قارات، وصنفتها مجلة "فوربس" الأميركية هذا العام في المرتبة 256 على لائحة نشرتها عن أغنياء العالم، لأنها تملك 4 مليارات دولار.

 

زعمت أريسون في المقابلة أنها تكشف لأول مرة عناستماعها، ومنذ طفولتها، الى مناد يكلمها "من فوق" في إشارة الى السماء، وأحياناًتأتيها "الرسائل السماوية" وهي نائمة، أو على شكل "رؤية" في اليقظة معززة بالصوتوالصورة، "لذلك فأنا أعلم ببعض الأحداث قبل وقوعها أحياناً"، وفقتعبيرها.

وذكرت شيري، المعروف بأنها بنت ملجأين ضد القنابل النووية تحتفيللتين تملكهما في تل ابيب كلفها الواحد أكثر من 100 مليون دولار، انها علمتمسبقاً بأن زلزالاً سيحدث عام 2004 في المحيط الهادي ويؤدي الى "تسونامي" يضربإندونيسيا وغيرها ويحصد أكثر من 225 ألف قتيل. كما علمت مسبقا ان اعصارا اسمهكاترينا سيضرب ولاية أمريكية.

وبعدها بعام، حتى إنها علمت مسبقاً أيضاًبالأزمة المالية الحالية في أسواق العالم، عندها سألها معد المقابلة: "لماذا لمتخبري أحداً بما سيحدث اذن؟"، فقالت: "لقد منحني الله هذه النعمة لأقوم بعمل الخير،لا لأحقق المكاسب للآخرين.. كنت أعرف مسبقاً ما سيحدث، لكني لم أكن أعرف متى سيحدثذلك تماما".

وقالت مالكة "بنك هابوعليم" الاسرائيلي الشهير (بنك العمال(انها ألفت كتاباً بعنوان "الولادة" نزل الى المكتبات قبل أسبوع وشرحت فيه كيفيةسماعها للرسائل السماوية بألفاظ لاهوتية الطراز، وشعورها بالوحي الذي يأتيها "منفوق" وبأنها ليست وحدها التي تتسلم رسائل سماوية في هذا العالم، "فهناك غيرييتسلمونها أيضاً وبأشكال مختلفة"، على حد تعبيرها.

كما طلبت من متسلميالرسائل السماوية الجدد عدم الخوف مما يسمعون "فهذه رسائل عطف وسلام، وليس فيها أيشر".

وكانت شيري أريسون، الحاصلة على الجنسية الأميركية أيضاً، ورثت عنوالدها، تيد أريسون، معظم ما تملكه الآن، وأهمه شركة "كارنيفال كروز" للسياحةالبحرية، المالكة لسفينة "كارنفيال" الأكبر سعة في العالم، وكذلك نسبة 33% من أسهمشركة "أريسون" المالكة بدورها لبنك هابوعليم ولشركة البناء والاسكان الاسرائيلية.

وبرغم "النعمة" التي منحها الله لها، فإن شيري أريسون خسرت ملياراً و100 مليون دولار في سنة واحدة،ففي العام الماضي كانت تملك 5 مليارات و200 مليون، بحسب "فوربس" الأميركية، وهبطتهذا العام الى 4 مليارات و100 مليون، وكله بسبب أزمة اقتصادية عالمية،وقالت إنرسالة من السماء أخبرتها بأنها ستقع قبل عامين من حدوثها.

وانتهت المقابلةالتلفزيونية مع شيري أريسون بقولها: "لا أحد يعرف من أين أتيت، الا بعد 10 سنوات"،رافضة شرح ما قالت

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات