وزيرة البيئة تكشف عن ارتفاع حالات السرطان نتيجة اليورانيوم المنضب

205 views0

  

كشفت وزيرة البيئة العراقية نرمين عثمان، عن ارتفاع حالات الإصابة بالسرطان في العراق ، موضحة أن ما يقرب من 140 ألف حالة إصابة بالسرطان ظهرت نتيجة استخدام 2000 طن من اليورانيوم المنضب خلال الاحتلال الذي قادته الولايات المتحدة الامريكية في 2003 ، إضافة إلى 320 طن خلال حرب الخليج الثانية في عام 1991.

ونقلت شبكة أخبار العراق عن نرمين عثمان القول في تقرير لها الثلاثاء إن ظهور حالات الإصابة بالسرطان جاء نتيجة ذلك تلوث 350 موقعا في العراق خلال عمليات القصف بأسلحة تحتوي على اليورانيوم المنضب ، مشيرة إلى ظهور 8000 حالة إصابة جديدة كل عام.

وأضافت أن هناك مساحة تقدر ب(1718 ) كيلو متر مربع وهى مساوية لمساحة مدينة لندن ملوثة بألغام أرضية ، كما أن 30% من القنابل الانشطارية التي استخدمت لم تنفجر ومعظمها الغام صغيرة الحجم ، هذا بجانب استخدام الفوسفور الأبيض بكثافة عالية .

وتابعت " قوات الاحتلال سمحت أيضا بسرقة منتجات اليورانيوم المخزنة قرب مركز التويثة للأبحاث النووية في العراق ، وتقدر الوكالة الدولية الطاقة الذرية أن (10) كجم من اليورانيوم المشع قد سرقت و(200) حاوية ملوثة تم أخذها من الموقع الذي كان مراقبا بصورة مستمرة وكان يفتش بانتظام قبل الحرب ، هذه السرقات أيضا سببت تلوثا على مستوى عال ".*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات