حسين سعيد: بطولة القارات بداية لدخول المسرح الكروي العالمي

98 views0

 قال رئيس الاتحاد العراقي المركزي بكرة القدم، الأحد، إن النتيجة التي خرج بها المنتخب العراقي من بطولة كأس القارة تمثل بداية لتطور الكرة العراقية ودخولها مسرح العالمية، مبينا أن ذلك يتطلب إعداد مشروع متكامل ومبالغ كبيرة.
وأضاف حسين سعيد من مدينة جوهانسبيرغ الجنوب أفريقية أن المنتخب العراقي “قدم ما عليه في بطولة كاس القارات 2009 بعد أن جمع نقطتين من تعادلين وخسارة أمام المنتخب الاسباني بطل أوربا والمرشح للفوز بلقب البطولة”، مشيرا إلى أن “الاحتكاك مع مدارس كروية عديدة سيعود بالفائدة على اللاعبين في الاستحقاقات المقبلة”.
وأوضح أن “الإمكانيات المتوفرة والظروف على الأرض تعيقنا عن التطور بسرعة ومجاراة الفرق المتطورة”، مبينا أن ذلك “يتطلب اعداد مشروع متكامل يتضمن تخصيص مبالغ كبيرة لاستقدام مدربين أجانب وتطوير الكرة العراقية ومستوى الدوري المحلي بنحو يعود بالفائدة على المنتخبات الوطنية”.
وأفاد أن “التوفيق لم يحالف الفريق العراقي في مباراته أمام منتخب نيوزلندا لاسيما في شوط المباراة الثاني حيث كنا قريبين في الدقائق الأخيرة من احراز هدف الفوز”، مستدركا و”برغم ذلك فان التعادل أمام منتخب جنوب أفريقيا منظم البطولة ومنتخب نيوزلندا بطل الاقيانوس يعد جيدا وقد استفدنا كاتحاد لعبة ومنتخب عراقي كثيرا لاسيما ما يتعلق بالجانبين الفني والإداري وهذه واحدة من فوائد المشاركة في بطولات عالمية ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)”.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات