مدير عام البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي:سيتم فتح الدراسة على النفقة

133 views0

 

حاوره:مصطفى الزبيدي   

في حوار ل(موقع عراقي) مع مدير عام دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد السراج ,اتسم بوضوح الرؤية لدى الوزارة لواقع الدراسات العليا وافاق تطويرها ,مع النظرة الاستراتيجية (لاقتصاد المعرفة )او كما يعرف في بلدنا بربط الجامعات والمؤسسات البحثية بالمجتمع ,من منطلق ان البلد بحاجة الى تخصصات يفرضها الواقع والمستقبل فكان لنا معه هذا الحوار. 

  س:ماهو واقع الدرسات العليا اليوم في العراق؟ 

حقيقة الامر يجب تناول الموضوع من جانبين ,الجانب الاول هو معايير وضوابط الدراسات العليا ,والجانب الثاني هو ديمومة التعليم في الدراسة ,فاذا ما تناولنا المحور الاول نجد ان ضوابك وشروط القبول في الدراسات العليا يتركز على عدة امور اهمها هو المعدل , الذي يتطلب ان يكون الطالب حاصل على معدل %65 كشرط للتقديم,ولكن من خلال تجربتي السابقة ان الذين يقبلون في الدراسات العليا هم الحاصلون على معدل 80% لانه سيكون هناك تنافس مابين الطلبة وسناخذ الافضل ,ووضعنا معيار اخر هو معيار امتحان القبول 70 % لمعدل الطالب و 30 % لامتحان القبول ,والغاية من امتحان القبول (وارجوا ان لايفهم بشكل خاطئ) انه امتحان الغرض منه تهييئ الطالب للدراسات العليا,وليس للتنافس مابين المقاعد ,وانما التنافس وارد على المعدل ويفترض ان يكون الطالب مهيء للدراسة ,فبعض اللذين يقدمون للدراسات العليا قد يكونوا قد تخرجوا قبل خمس او عشر سنوات ,وهذا الامتحان اسئلته تكون غير تقليدية ,تعتمد على الذكاء واشياء اخرى ,وحتى لايفاجئ الطالب في نظام الدراسات العليا .  وسيتم من العام القادم اضافة امتحان التوفل وتكنلوجيا المعلومات وأن الوزارة سوف تكتفي بأدنى متطلبات التوفل  (TOFEL)  عالميا مراعاة لمستوى الطلبة لذلك تم إحالة هذه المسألة إلى عدد من الخبراء المختصين لتحديد الحد الأدنى للدرجات التي ينبغي الحصول عليها في الامتحان، فضلا عن اعتماد امتحان تكنولوجيا المعلومات  (IT)، نظرا لتواضع برامج دورات الحاسبات التي يجتازها الطالب، وبناءا على ذلك شكل فريق عمل لوضع البرامج التي تخدم طالب الدراسات العليا في دراسته 

س:ماذا بشان العمر بالنسبة للراغبين بالدراسات العليا وهل لازال عند 40 سنة وماذ بشان خدمة السنتين للموظفين لدوائر الدولة ؟   

فيما يخص العمر 40 للماجستر و45 لدراسة الدكتوراه وهو محط بحث الان ,وهذا القانون فيه فلسفة لان الانسان بمرور الزمن تضعف قدراته الاستيعابية والعقلية وحتى الارتباطات الاجتماعية تزداد ,مما يعيق عملية الدراسة لدى الطالب ,  اما بعد صدور قرارنظام الخدمة الجامعية وزيادة العمر الى 75 لسن التقاعد للاساتذة بدل 63 ,لذا تم النظر في القرار الاول وهو قيد الدراسة.  ام شرط السنتين بالنسبة للراغبين بالدراسات العليا من الدوائر الحكومية فهو لم يعدل حتى اللحظة ولازلنا نعمل وفق القرار 930 الساري المفعول .   

س:هل سيتم اضافة قنوات جديدة للقبول في الدراسات العليا كالمقاعد المخصصة للمبديعن وللموظفين وغيرها ؟ 

نفكر حاليا باضافة قناة للدراسة على النفقة الخاصة ,واذا ماتم الموافقة عليه من قبل الدائرة القانونية والادارية ستكون المرة الاولى في العراق التي يكون فيها دراسة عليا على النفقة الخاصة ,وسيكون اول تشريع لاعتماد وزارة التعليم العالي على نفسها بالتمويل بدون الاعتماد على موازنة الدولة بشكها الرئيسي ,وسيتم تخصيص 822 مقعد بمعدل مقعد لكل اختصاص ,اضافة الى القنوات الاخرى للموظفين ,وموظفي التعليم العالي .وللمبدعين ,وذوي الشهداء وسيتم الاعلان عنه حال صدور الموافقة.   

س: ماذا بشان واقع الابحاث والدراسات وهل هناك شروط لتحديد المتطلبات الفعلية التي يحتاجها البلد ؟ 

اتفقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع وزارة التخطيط والتعالون الانمائي بان لايتم استحداث اي دراسة ماجستير او دكتوراه بدون اخذ موافقة وزارة التخطيط حتى يتم معرفة ماهي التخصصات التي يحتاجها البلد وما التي يمكن الاستغناء عنها والتي لاتتوفر لها درجات وظيفية . 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات