كويتي يعرض بيع كُليته في “إعلان” على طريق عام لتسديد ديونه

93 views0

أثار إعلان جديد من نوعه على المجتمع الكويتي وضعه مواطن على أحد الطرق الرئيسية ويعرض فيه بيع كليته، جدلاً في بلد تكثر فيه المحاذير الشرعية والقانونية على نقل الأعضاء البشرية.

وأقدم الكويتي، ويدعى أبومحمد، على وضع إعلان لبيع كليته على الطريقة الرئيسية بين منطقتي الرقعي والعارضية، ذاكراً أنها من فصيلة "+O", ولم يتردد في وضع رقم هاتفه أملاً في العثور على الشاري.

وذكر أبومحمد في إعلانه الذي نشرت صحيفتا "القبس" و"السياسة" الكويتيتان الاثنين 15-6-2009 صورة له يعلن فيه عن بيع كليته لتسديد ديونه.

وأكد أبومحمد لأحدى وسائل الاعلام أن أسباب إقدامه على الإعلان عن بيع كليته هي أسباب مادية، مشيراً إلى أنه لا يريد الزج باسم الكويت في هذا الموضوع، موضحاً أنه يفضل أن يلتزم الصمت بعيداً عن وسائل الإعلام خاصة أن الإعلان واضح، كما ذكر، رافضاً الإدلاء بأي تفاصيل أخرى. 

 من جهة اخرى أكد المتحدثالرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور يوسف النصف أن القانون الكويتي يمنع بيع الأعضاءالبشرية، مشيراً إلى أن الإنسان لا يملك جسده، موضحاً أن الوزارة تنظم التبرعالمجاني دون مقابل، حيث يوجد قسم خاص لزراعة الأعضاء.

وأفاد النصف بأنالتبرع المجاني يأتي بثلاث طرق إما عن طريق أقارب المريض أو أحد المتوفين الموصينبالتبرع بأعضائهم أو متطوعين، مشدداً على أن الوزارة لا توافق على أي تبرع بمقابلمادي. وأشار إلى أن هناك إجراءات كثيرة تتم قبل الإقدام على التبرع، حيث ينتهىالمطاف بالمتبرع والمتبرع له بمركز زراعة الأعضاء.

وأقر المتحدث بوجودحالات نقل أعضاء تتم خارج الكويت، وهذه حالات لا يمكن التحكم فيها كما قال. وفي مايتعلق بالجوانب الطبية أكد النصف أن هناك فحوص وتحليلات دقيقة للتأكد من كون العضوالمزمع نقله يصلح لذلك أم لا، موضحاً أن نسب نجاح عمليات نقل الأعضاء تكون أكبر إذاما كانت داخل إطار الأسرة الواحدة.

من جانبه أكد أستاذ الشريعة الإسلاميةالدكتور سعد العنزي أن الشرع أباح نقل الأعضاء في حالة الضرورة شريطة ألا يكون هناكضرر آخر مترتب على النقل، وألا يكون النقل بمقابل مادي.

وتابع "لا يجوز منالناحية الشرعية أو الأخلاقية أن يصبح الإنسان سلعة تباع وتشترى. لابد من التجريمالقانوني لعمليات البيع والشراء التي تحدث أضراراً كبيرة.

وشكك العنزي فيجدية المواطن الكويتي في بيع كليته، معتبراً أنه أقدم على الإعلان عن بيع كليتهلإيصال صوته، معرباً عن خوفه من ظاهرة عمليات بيع الأعضاء البشرية التي تتم فيمستشفيات خاصة خارج الكويت

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات