بورا يشعر بالسعادة ويفتخر بالتعادل السلبي مع جنوب أفريقيا

143 views0

 أعرب المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم عن سعادته وفخره بتعادل فريقه سلبيا مع منتخب جنوب أفريقيا اليوم الأحد في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم للقارات 2009 التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 28 حزيران/يونيو الحالي.

وقال بورا إن نتيجة المباراة تدعو للسعادة والفخر لأن فريقه عبر هذا اللقاء الصعب أمام صاحب الأرض الذي ساندته الجماهير الغفيرة بحرارة شديدة منذ بداية اللقاء وحتى نهايته.

وقال بورا خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة إن النتيجة تمنح فريقه فرصة جيدة للعبور إلى الدور قبل النهائي رغم الاعتراف بصعوبة المباراتين القادمتين للفريق أمام أسبانيا ونيوزيلندا.

كما أعرب المدرب الصربي للعراق عن سعادته أيضا بتطبيق لاعبيه للخطة التي وضعها للمباراة حيث أدى الفريق المباراة بشكل جيد في ظل الظروف المحيطة باللقاء وأكد أنه يسير بالفعل على الطريق الصحيح.

وأضاف بورا أن كأس العالم الحالية للقارات تمثل بطولة مهمة للغاية ولكنها صعبة في نفس الوقت و"التأهل لدورها قبل النهائي لن يكون سهلا على الإطلاق".

وأشار إلى أنه رغم صعوبة التأهل للمربع الذهبي ، الا ان فريقه سيجتهد كثيرا في المباراتين المقبلتين.

واعترف بورا بأن فريقه لم يقدم أداء متميزا في مباراة اليوم ، "لكن المهم هو النتيجة وسيتحسن الأداء تدريجيا بتوالي المباريات".

وقال بورا "يمكننا الآن الاستمتاع بهذه النتيجة لمدة يومين ، وبعدهما سنركز في المباراة التالية للفريق أمام المنتخب الأسباني الأربعاء المقبل".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات