وفاة الداعية فتحي يكن

109 views0

  

توفي الداعية الاسلامي فتحي يكن، اليوم، في إحدى المستشفيات في بيروت، عن عمر يناهز الـ76 عاماً، بعد أزمة صحية أصابته، نقل إثرها إلى المستشفى. 

وقد نعت جبهة العمل الاسلامي في لبنان رئيسها يكن، في بيان صادر عن الجبهة ان يكن توفي "عصر هذا اليوم الساعة الرابعة والدقيقة الـ45 ، عن عمر يناهز 76 عاما، وسينقل جثمانه الطاهر الشريف صباح الاحد من مستشفى اوتيل ديو (شرق بيروت) الى طرابلس" في شمال لبنان. 

وكان مصدر قريب من الداعية الاسلامي اوضح في وقت سابق لوكالة فرانس برس ان يكن في "حالة موت سريري". 

وولد يكن في طرابلس سنة 1933. حاز دكتوراه في الدراسات الاسلامية واللغة العربية، متزوج من منى حداد وله اربع بنات وابن. 

انخرط فتحي يكن في العمل الاسلامي في لبنان منذ الخمسينات، بحسب موقع "دعوة نت" الالكتروني الذي يشرف عليه. 

وانشأ الجماعة الاسلامية في مطلع الستينات وتولى الأمانة العامة فيها حتى العام 1992 حين قدم استقالته منها بعد نجاحه في الانتخابات النيابية ليتفرغ للعمل البرلماني حتى 1996، وفي السنوات الاخيرة، ترأس جبهة العمل الاسلامي. 

من مؤلفاته "رسالة القومية العربية"، و"كيف ندعو الى الاسلام"، و"ماذا يعني انتمائي للاسلام"، و"المتغيرات الدولية"، و"الدور الاسلامي المنشود"،كما نشر ثلاثة كتب عن تجربته النيابية بعنوان "اضواء على التجربة النيابية الاسلامية في لبنان". 

وكان موقع عراقي قد أجرى حواراً مع الداعية فتحي يكن قبل عدة شهور تناول مواضيع تخص الشباب، وأساليب معالجة مشاكل هذه الفئة.* 

http://www.iraqiii.com/index.php?part=preview&id=861

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات