مصرية تضع 4 توائم في مكة بعد سنوات من العقم

109 views0

وضعت سيدة مصرية 4 توائم في مكة المكرمة، بعد عدة سنوات من العقم المؤقت، تخللتها مشاعر الحزن الممزوج بالأمل لحرمانها من غريزة الأمومة وأملها في تحقيق هذا الحلم.

وبدأت مشكلة السيدة المصرية -ياسمين شادي- قبل عدة سنوات، عندما اكتشفت أنها مصابة بحالة تعرف طبيا باسم العقم المؤقت، الأمر الذي جعلها تتردد على الأطباء لنحو ثلاثة أعوام بحثا عن علاج لهذه المشكلة.

وفي العشر الأواخر من رمضان الماضي، أي قبل نحو 6 أشهر تحقق أمل ياسمين جزئيّا، بعد أن علمت من الطبيب أنها حامل في الشهر الثالث، لكن هذه الفرحة لم تكتمل، بعد أن علمت أن في أحشائها 4 أجنة، وهو ما يجعل استمرار الحمل أمرا صعبا للغاية، خاصة أنه الحمل الأول بحسب أطباء.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فقد نصح بعض الأطباء الزوج "أحمد فتوح" الذي كان في إجازة من عمله بالسعودية، بإجراء عملية إجهاض لزوجته بسبب خشيتهم من عدم تحمل الرحم لهذا العدد من الأجنة.

لكن ضمير وإيمان الأب -الذي ظل يحلم برؤية مولود يلاعبه كباقي الآباء- لم يستجب لهذه النصيحة، وبعد استشارة أحد أئمة المساجد وصلاة استخارة في الحرم المكي، قرر أن يصطحب زوجته لمكة المكرمة كي تقضي الفترة المتبقية من الحمل قرب بيت الله.

وبالفعل استمر الحمل حتى وضعت ياسمين الأسبوع الماضي 4 أطفال ذكور، في عملية ولادة قيصرية قبل أن تتم شهرها التاسع بأسبوع.

أفضل هدية

الزوج الذي أصبح أبا، بعد سنوات من التردد على أبواب الأطباء أعرب عن سعادته قائلا: هذه هي أفضل هدية من الله في حياتي بعد معاناة تواصلت لثلاث سنوات كاملة.

وأكد أنه لم يفقد الأمل مطلقا في أن يخرج أبناؤه إلى النور، رغم المعاناة الشديدة التي عانتها زوجه، مشيرا إلى أنه اتفق معها على تسميتهم قبل أن تضع.

من جهتها قالت الدكتورة عصمت الصيفي -المشرفة على حال الأم-: إن الأم أعطيت العلاجات اللازمة خلال فترة المتابعة لتنظيم الدورة الشهرية، وتميزت المريضة بالمواظبة أسبوعيا على مراجعة الطبيبة بانتظام، وعلى العلاجات اللازمة، مما أعطى حملها استقرار.

بدوره قال الدكتور المشرف على حالة التوائم-: إن الأطفال كانوا يعانون من صعوبة بالتنفس، ولكن تم وضعهم على أجهزة تنفس صناعي لمدة يوم واحد لمراقبة تنفسهم، وتم فصل الأجهزة بنجاح وحالتهم بحمد الله مستقرة وتتحسن.

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات