مدير قسم الدراسات والتخطيط في وزارة التعليم العالي: الامتحانات ستكون بمستوى يليق بالجامعات العراقية

312 views0

حاوره: مصطفى عماد

زار (فريق عراقي ) معالي معاون مدير عام دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة ومدير قسم الدراسات والتخطيط (الدكتور ئاسو صالح سعيد) في مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وحاوره عن موضوع الامتحانات النهائية للجامعات العراقية وواقع الدراسات العليا والابحاث التي تقوم بها الجامعات.

عراقي: الامتحانات النهائية للجامعات بدأت ماهي الاستعدادات التي قامت بها وزارة التعليم العالي لتسهيل انسيابية الامتحانات؟

د.ئاسو صالح: سنويا تصدر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تقرير يوجه للجامعات العراقية يتضمن تواريخ بدا الدراسة ومواعيد بدا الامتحانات الفصلية والامتحانات النهائية وفيها كل التوقيتات الاخرى ,ونوجه على ان الامتحانات النهائية لاتجرى الا بعد استكمال 15 اسبوعا للفصل الاول و15 أسبوعا للفصل الثاني، هذا العام بالتحديد بدأت الامتحانات بوقت مبكر بسبب طلب وزارة التربية من وزراتنا اجراء امتحانات الدراسة الاعدادية في الجامعات لذا تم ضغط الجدول بما لايتعارض مع اكمال المناهج الدراسية في الجامعات واعطينا صلاحيات للجامعات بان تحدد الموعد المناسب لاجراء امتحاناتها سواء بالتقديم او التاخير.

عراقي: هل تم إكمال المناهج الدراسة لهذا العام رغم كثرة العطل، وهل تتابعون سير الامتحانات؟

 

د.ئاسو صالح: كل جامعة لديها كادر تدريسي لديه خطة لاكمال المناهج والوزارة تشرف على هذا الأمر، ولدينا لجان امتحانيه في كل الكليات وجميع الاقسام للاطلاع ومتابعة أية إشكاليات قد تحدث، وقد تعرقل سير الامتحانات بالشكل الصحيح، كذلك قامت الوزارة بزيارة ميدانية للجامعات قام بها السيد الوزير والمدراء العامون في الوزارة وغدا باذن الله ستكون لنا زيارة ساقوم بها بنفسي لبعض الكليات.


عراقي: هل سيؤخذ بنظر الاعتبار واقع الحال من انقطاع التيار الكهربائي وحرارة الجو والمعوقات الاخرى وجعل الاسئلة اكثر سهولة ام لا؟


د.ئاسو صالح: الامتحانات بالجامعات ستكون بمستوى الجامعات وبالمكانة التي تليق بها، ووجهنا لأخذ بنظر الاعتبار واقع الحال الذي يمر به البلد، وبالتأكيد الطالب الذي سيدرس بجد لن يلاقي صعوبة في الامتحانات، وستكون الأسئلة موضوعية.

عراقي: معالي الدكتور في ما يخص موضوع الجامعات المفتوحة لماذا لم تعترف الوزارة حتى هذه اللحظة بهذه الجامعات رغم وجودها في اغلب الدول؟

د.ئاسو صالح: الشهادات التي تمنحها هذه الجامعات هي شهادات قدرات تدريبية وتطويرية ذاتية وبالتالي لان نظامنا الدراسي الاكاديمي لايتوافق مع هذا الامر ولا انظمة هذه الجامعات تتفق مع قانون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وإذا تابعتم هذا الموضوع عن كثب ستجدون ان الطلبة المسجلين في هذه الجامعات لايقومون باخذ حصص دراسية مثل جامعاتنا، ونحن في جامعاتنا نشكو من قلة المختبرات والتجهيزات وقلة المصادر بسبب العقوبات الاقتصادية والظروف التي مر بها البلد فكيف بهذه الجامعات.


عراق: سؤال أخير هل الابحاث والدراسات التي تقوم بها الجامعات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي يتم ربطها بسوق العمل وهل الوزارة توجه بهذا الخصوص؟

د.ئاسو صالح: بالتأكيد، ووقعنا مؤخرا عددا من الاتفاقات مع وزارات ومؤسسات الدولة لرفدهم بالأبحاث والدراسات التي يحتاجونها، وعلى سبيل المثال وقعنا عقدا في الاونة الاخيرة مع مديرية التخطيط في وزارة الشباب والرياضة لدعهم بهذا الخصوص .

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات