الأحلام الوردية … معرض تشكيلي في بغداد

121 views0

 

أقيم على قاعة مدارات ببغداد، الإثنين255، المعرض الشخصي الأول للفنان موفق عبدا لحميد الذي حمل عنوان (أحلام وردية) وضم 40 لوحة رسمها الفنان خلال صيف العام الماضي، تنوعت خلالها الأساليب التي جسد من خلالها لوحاته.

وكتب الناقد عبد الرحمن البكري في تقدمته 

للمعرض: “وسيلة التعبير عند الفنان موفق عبد الحميد ركزت على موضوع واحد هو الحلم بشقيه الايجابي والسلبي والتي أنتج فيها لوحات متضادة مابين الأسى والفرح ومابين التمني وعدمه.. لوحات المعرض انتمت إلى أكثر من مدرسة فنية عبر فيها الفنان عما يجول في خاطره، محاولا كسب المتلقي لها ووضعه في موقع التفاعل مع اللوحة”.

 

وقال الفنان موفق عبد الحميد “حاولت في هذا المعرض أن أجسد ملامح المجتمع بصورة كاملة بكل تكويناته الأسرية ..ذكر وأنثى، وبشكل تتوزع فيه هذه الملامح بين الحزن والفرح وغيرها من المتناقضات، إذ انك تجد الوجه الإنساني في أكثر لوحاتي مغمض العينين، فالأحلام تأتي من الإغماض والإغراق في التأمل، مستخدما مادة الزيت على الورق ضمن ما يسمى بـ”المصغرات”.

 

وموفق عبد الحميد، فنان تشكيلي عراقي مواليد خانقين عام 1957، خريج معهد الفنون الجميلة ومن ثم كلية الفنون الجميلة بين الأعوام 86 و98، عضو نقابة الفنانين وجمعية التشكيليين العراقيتين، وله عدد من المشاركات  في عدد من المعارض المشتركة داخل العراق وخارجه، وحاصل على الجائزة الأولى في معرض الواسطي السادس على قاعة مركز الفنون 1987.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات