اين بابا..؟

125 views0

   أمي  أين أبي؟؟ سؤال صعب على أي منا التعامل معه والاجابة عليه ,الا انه في الاجابة عنه هو اول  الطريق لمساعدة الطفل في التعبير عن حزنه وألمه فرغم أن وقت الوفاة يكون وقتاً عصيباً على الأسرة كلها، إلا أن وجود الأب أو الأم أو أحد الأقارب العطوفين أمر ضروري لمنح الطفل الشعور بالاطمئنان حتى يعرف أنه لا بأس من أن يكون حزيناً أو مرتبكاً أو راغباً في البكاء.

التعبير عن الحزن

 يجب أن يُسمح للطفل بالتعبير عن مشاعره بالطريقة التى يريدها فرغم أن البكاء هو التعبير المعتاد عن الحزن، إلا أنه ليس الطريقة الوحيدة للتعبير عن الحزن كما أن بكاء الطفل لا يعنى بالضرورة أنه قد أخرج كل أحزانه. توضح فالطفل الذى يبكى أكثر في الجنازة لا يبرأ بالضرورة أسرع من الطفل الذي لا يبكى.

هناك طرق أخرى تساعد الطفل في التعبير عن مشاعره كتشجيعه على الكلام، الرسم، أو اللعب للتفريج عن مشاعره خلال فترة الحزن  او تشجيعه على إخراج صدقات بشكل منتظم على روح المتوفى .ومجرد وجود الام او الاب في حد ذاته بجانب الطفل يساعده كثيراً كذلك لعب بعض الألعاب مع الطفل أو قراءة قصة معه سيشعره بأن الحياة ستستمر. والاهم احاطة الطفل بالحب والرعاية هو السبيل لطمئنة الطفل ومساعدته على التكيف مع الوضع الجديد.

الانتباه الى التغيير في سلوك الاطفال بعد الوفاة

من المهم الانتباه الى  أي تغيير في سلوك الطفل بعد حادث الوفاة فقد تاخذ المسالة وقتا حتى يتخلص نهائياً من أحزانه لكن يجب اللجوء إلى استشارة اختصاصي إذا حدث نوبات غضب او لجوء الطفل الى الصمت او التبول الليلي أو قد يصبح مشاغب في البيت أو المدرسة.قد يؤثر الحزن والأسى على دراسة الطفل وقدرته على الحفظ ويجب أن يراعى مدرسيه في هذه الحالة ظروفه النفسية فيجب ابلاغ مدرسي الطفل بمجرد حدوث وفاة أحد والديه حتى يقدم له المساندة اللازمة وربما يحتاج الطفل في هذه الظروف لدروس خصوصية ولو بشكل مؤقت.

هناك علامات أخرى مهمة

 قد تظهر على الطفل بعد وفاة أحد والديه عوارض  قد تدعو للقلق وتتطلب اللجوء لطبيب نفسي في الحال كالتهديد بالانتحار  او العنف والإضرار بالأشياء، البشر، أو الحيوانات. وقد يصاب البعض بنوبات ذعر متكررة.

 إن مساعدة الطفل فى التغلب على أحزانه يتطلب من الأم أو الأب وأيضاً المهتمين بالطفل أن يغيروا التصور الخاطئ الذي قد يكون لدى الطفل عن الموت.الحياة تستمر حتى بعد وفاة شخص عزيز علينا. الأطفال يتعلمون ذلك، ورغم

أنه درس صعب بالنسبة لطفل صغير، إلا أن الطفل لو حصل على المساندة اللازمة، سيكون من الدروس التي تساعده على التكيف مع الصعوبات والمواقف الصعبة التي قد يقابلها في حياته.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات