الداخلية والدفاع في ضيافة البرلمان

20 views0

  

ناقش مجلس النواب استعدادات القوات العسكرية والامنية لتسلم كامل المسؤولية الامنية من القوات الاميركية بعد خروجها من المدن والقصبات نهاية حزيران المقبل، مع وزيري الدفاع والداخلية عبد القادر العبيدي وجواد البولاني.

حيث أكد وزير الداخلية خلال استضافته في البرلمان بجلسة سرية أمس الاثنين، استعداد القوات العراقية لتسلم الملف الامني كاملا من نظيرتها الاميركية نهاية حزيران المقبل، في حين نقل وزير الدفاع عن عدم جاهزية القوات العراقية لمواجهة التهديدات الخارجية، الا انه شدد على وجود خطط ومساع لاستكمال تسليح الجيش العراقي ليكون قادرا على ذلك، أي الدفاع عن حدوده مع دول الجوار.

وذكرعضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان حسن ديكان من خلال تصريح لجريدة (الصباح) ان سبب استضافة وزيري الداخلية والدفاع وعدد من المسؤولين ومدراء الدوائر الاستخباراتية والاعلام في الوزارات، جاءت بناء على طلب من اعضاء مجلس النواب للاستفهام منهم بشأن الخروقات الامنية التي حدثت مؤخرا، وما هي السبل لمعالجتها من قبل الوزارتين، اضافة الى  الاستفهامات من قبل النواب ووكلائهم حول مسألة سير العمل وما هي المقومات التي تتوفر في الدفاع والداخلية من اجل استلام الملف الامني من القوات الاميركية.*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات