الجيش الأمريكي يطلق خطة جديدة لتدقيق إجراءات علاج الأمراض النفسية بعد مقتل خمسة من جنوده

28 views0

  

نقلت (الواشنطن بوست) عن الجيش الأمريكي الثلاثاء، انه أطلق خطة جديدة لتدقيق إجراءات علاج الأمراض النفسية التي يخضع إليها الجنود الأمريكيون المنتشرون في مناطق الحرب، للتمكن من تحديد مواطن الضعف والخلل.

وذكرت الصحيفة أن الجيش استعان بهذه الخطة بعد حادث الجندي الأمريكي، الذي قتل خمسة من زملائه في معسكر ليبرتي، الواقع قرب مطار بغداد يوم الاثنين الماضي.

وأضافت أن "القلق اخذ يتزايد بين قادة الجندي راسل – الذي قام بإطلاق النار- بشان حالته النفسية بعد هذا لحادث، وفقا لما ذكره الجنرال ديفيد بيركتر ، المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق".

فيما أكد بيركتر، أن راسل كان قد أحيل إلى مركز الإرشاد الاجتماعي قبل أسبوع من الحادث ،وعلي صعيد متصل قالت الواشطن بوست أن  "مسؤول عسكري أمريكي آخر في بغداد، طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مسموح له بمناقشة هذه القضية ، أكد أن راسل قد دخل في مشادة مع شخص في العيادة النفسية التابعة لمعسكر ليبرتي في وقت مبكر من يوم الاثنين المنصرم ،وبعدها اخذ راسل سلاح احد الجنود وعاد إلى العيادة ليطلق النيران على الضحايا" .

وقد اخبر والد الجندي راسل ، ٧٣ عاما ، الاسوشيتيد بريس أن ابنه قد خضع في العيادة إلى اختبارات عقلية ونفسية ولكن لم تحدد المشاكل التي يعانيها لأنها كانت مجرد اختبارات .*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات