سعدون جابر يبكي العراقيين في دمشق

55 views0

 

أبكى الفنان العراقي سعدون جابر الجمهور العراقي والجمهور السوري الذي حضر افتتاح فعاليات الأيام الثقافية العراقية التي انطلقت مساء الأحد 1052009م على مسرح مدرج كلية الفنون الجميلة بدمشق. 

وألقى وزير الثقافة رياض نعسان آغا كلمة خلال الافتتاح قال فيها " إن العراق الجريح بدأ يتعافى وينهض من المحنة شامخاً..تتهدم الأبنية وتتقطع أوصال الشوارع ولكن الذي لا ينقطع هو الجذر  الثقافي الضارب في العراق". 

وأضاف " بين العراق وسورية وحدة مستمرة منحت الأمة العربية قوتها وعظمتها وحضورها عبر التاريخ.. العراقي وجد في الشام وطنه الأول كما أن العراق وطن السوري الأول، وهذا التوافق العراقي السوري هو كالأذين والبطين في القلب الواحد وتكتمل الدورة الدموية بين شعبين عظيمين". 

بدوره قال وزير الثقافة العراقي ماهر دلي الحديثي  "قدرنا أن نعيش متجاورين وليس الأمر حديثاً ولا غريباً، كلما سافر عراقي إلى بلد بكينا إلا إذا جاء إلى دمشق فإنه يأتي إلى أهله". 

وأضاف " قدرنا أن نعيش حالة الحب التي نعيشها الآن، قدرنا أن نعشق العطر السوري، فما بيننا جذور تغلغلت في الأعماق حتى اندمج الشعبين". 

وخاطب الوزير العراقي المثقفين العراقيين المهاجرين " إذا تخليتم عن وزارتكم فإن الوزارة لن تتخلى عنكم". 

وقال الحديثي" لانزال نعيش حالة بناء تستدعي منا التضحية لكي نصل جميعا إلى شاطئ الأمان" لافتاً إلى ضرورة أن يكون هناك تواصل بين مثقفي وفناني العراق في الداخل والخارج وأن تكون هناك رسالة محبة تجمع الكل". 

وشهد الافتتاح حفلاً موسيقياً غنائياً أحياه  الفنان صلاح عبد الغفور والفنانة أمل خضير بالإضافة إلى الفنان سعدون جابر الذي أبكى الجمهور العراقي حنيناً. 

  

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات