الدوري الانكليزي: ليفربول في الصدارة موقتا وباب الدرجة الاولى لا يزال مفتوحا

43 views0

 وضع القائد ستيفن جيرارد فريقه ليفربول في الصدارة مؤقتا بتسجيله ثنائية قادته للفوز على وست هام 3-صفر السبت على ملعب الاخير في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ورفع ليفربول رصيده الى 80 نقطة وتصدر مؤقتا بفارق الاهداف عن مانشستر يونايتد حامل اللقب الذي يلعب غدا مع جاره مانشستر سيتي، علما بان فريق "الشياطين الحمر" يملك مباراة مؤجلة يلعبها الاربعاء المقبل امام ويغان.

وفي حال فوز فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون في مباراتي غد والاربعاء سيبتعد بفارق 6 نقاط عن "الحمر" وسيكون بحاجة الى نقطة من مباراتيه الاخيرتين امام ارسنال وهال سيتي من اجل ان يتوج باللقب للموسم الثالث على التوالي وذلك مع افتراض فوز ليفربول في مباراتيه الاخيرتين مع وست بروميتش البيون وتوتنهام.

واستهل ليفربول المباراة بطريقة مثالية عندما افتتح جيرارد التسجيل بعد دقيقة و17 ثانية على صافرة البداية عندما استلم تمريرة بينية متقنة من الاسباني فرناندو توريس فانفرد بالحارس روبرت غرين ثم تخطاه ووضع الكرة في الشباك الخالية.

واعتقد الجميع ان ليفربول يتوجه لتحقيق نتيجة ساحقة في الشوط الاول بعد الهدف المبكر، الا انه فشل في تهديد مرمى الفريق اللندني حتى الدقيقة 38 عندما ارتكب البرتغالي لويس بوا مورتي خطأ على توريس داخل منطقة الجزاء، فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها جيرارد دون ان ينجح في وضعها بعيدا عن متناول الحارس غرين الذي صدها ببراعة، لكن الكرة سقطت امام قائد "الحمر" فتابعها داخل الشباك، مسجلا هدفه الخامس عشر في الدوري هذا الموسم.

وفرط الايطالي دافيد دي ميكيلي بفرصة ذهبية لتقليص الفارق قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول عندما خطف الكرة بعد خطأ فادح من جايمي كاراغر وانفرد بالحارس الاسباني خوسيه رينا وتخطاه وعندما كان يهم بالتسديد داخل الشباك الخالية فقد توازنه لتمر الكرة بجانب القائم الايمن.

وفي الشوط الثاني، كاد ليفربول ان يعزز تقدمه اولا عبر الاسرائيلي يوسي بنعيون الذي سدد فوق العارضة بعد عرضية من الهولندي ديرك كاوت (51)، ثم بواسطة توريس الذي لعب كرة رأسية فوق العارضة بعد عرضية اخرى من كاوت (53).

كما كان جيرارد قريبا من تسجيل هدفه الثالث عندما سدد كرة صاروخية صدها غرين ببراعة (58)، ثم تدخل الاخير مجددا ليقف في وجه تسديدة لكاوت اثر تمريرة من جيرارد (61)، وفي الدقيقة 85 نجح الهولندي البديل راين بابل في اضافة الهدف الثالث عندما ارتقى لكرة عرضية من كاوت وحولها برأسه فصدها غرين لكنها سقطت امام اللاعب ذاته فاودعها الشباك.

وانتكس استون فيلا مجددا بخسارته امام مضيفه فولهام 1-3، لكن ايفرتون لم يغتنم هذه النتيجة لكي ينتزع منه المركز الخامس لانه اكتفى بدوره بالتعادل مع ضيفه توتنهام صفر-صفر.

وكان استون فيلا استعاد في المرحلة السابقة نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه هال سيتي 1-صفر، مسجلا فوزه الاول منذ تغلبه على مضيفه بلاكبيرن روفرز 2-صفر في 7 شباط/فبراير الماضي حيث خسر امام تشلسي صفر-1 ومانشستر سيتي صفر-2 وليفربول صفر-5 ومانشستر يونايتد 2-3، وتعادل مع ستوك سيتي 2-2 وايفرتون 3-3 ووست هام 1-1 وبولتون 1-1 ايضا، لكنه عاد ليسقط مجددا بهدف لاشلي يونغ (14)، مقابل ثلاثة اهداف لداني مورفي (6 من ركلة جزاء) والسنغالي ديومانسي كامارا (46 و60).

وتجمد رصيد فريق المدرب مارتن اونيل عند 58 نقطة لكنه بقي في المركز الخامس بفارق نقطة عن ايفرتون الذي عزز حظوظه بالمشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل.

وبقي باب الهبوط الى الدرجة الاولى مفتوحا على مصراعيه قبل مرحلتين على ختام الموسم بعد فوز وست بروميتش البيون متذيل الترتيب على ضيفه ويغان بثلاثة اهداف للفرنسي مارك انطوان فوتون (8 و74) وكريس برنت (59)، مقابل هدف للكولومبي هوغو روداليغا (17)، وخسارة هال سيتي امام ستوك سيتي بهدف لاندي داوسن (90)، مقابل هدفين للجامايكي ريكاردو فولر (41) وليام لاورنس (73).

واكتفى سندرلاند الساعي ايضا لتجنب الهبوط بالتعادل مع بولتون صفر-صفر، فيما ابتعد بلاكبيرن عن منطقة الخطر بفوزه على بورتسموث بهدفين سجلهما الدنماركي مورتن غامست بيدرسنن (31) والجنوب افريقي بينيديكت ماكارثي (57 من ركلة جزاء).

واصبح فارق الاهداف الفاصل بين ثلاثي ذيل الترتيب وست بروميتش ونيوكاسل وميدلزبره، والاخيران يتواجهان الاثنين في ختام المرحلة، فيما يتقدم عليهما سندرلاند بثلاث نقاط وسندرلاند بخمس.

ويلعب ارسنال الرابع مع جاره تشلسي الثالث.

– ترتيب فرق الصدارة:

2- ليفربول 80 من 36 مباراة

2- مانشستر يونايتد 80 من 34

3- تشلسي 74 من 35

4- ارسنال 68 من 35

5- استون فيلا 55 من 35

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات