أوديرنو: سنغادر كل مدن العراق ما عدا بغداد والموصل.

18 views0

جدد قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال رايموند أوديرنو إلتزام بلاده بالانسحاب من العراق نهاية عام 2011 بموجب الاتفاقية الأمنية المبرمة بين واشنطن وبغداد.

وقال أوديرنو في مؤتمر في مبنى وزارة الدفاع الأميركية الجمعة عبر مترجم:" كما تعرفون أن الرئيس أوباما أعلن أن العمليات القتالية الأميركية ستنتهي بحلول نهاية أغسطس/ آب 2010، وسيكون هناك تغيير في الدور الأميركي، ولكن سنحافظ على 35 – 50 ألف جندي للاستمرار في مهمتنا وحماية قواتنا. كل القوات الأميركية ستغادر العراق بحلول نهاية 2011، ولكن هذا لا يعني أن العلاقة مع العراق ستنتهي" 

ودعا الجنرال أوديرنو دمشق إلى وقف تسلل المسلحين من أراضيها إلى العراق: " بعض المقاتلين الأجانب ما زالوا يأتون عبر سوريا، والتوتر قلَّ، ولكن على سوريا أن تحسن وضعها بالنسبة للعراق، وأن لا تدع أراضيها تستخدم من قبل المقاتلين الأجانب": 

وحث أوديرنو بغداد على اتخاذ قرارات وصفها بالصعبة لتحديث القوات الأمنية والبنى التحتية رغم التحديات الإقتصادية التي تواجهها 

وفي معرض الرد على بقاء القوات الأميركية في كل من بغداد والموصل بعد موعد انسحاب القوات الأميركية من المدن نهاية حزيران القادم، قال أوديرنو:" نحن سنغادر كل المدن عدا بغداد والموصل، وبالتدريج نمنح الصلاحيات للقوات الأمنية العراقية، وقد أحرزنا تقدما، ولكن هناك عمليات أساسية خارج الموصل، والقوات الأميركية تساعد القوات العراقية ونتوقع انتهاء تلك العمليات خلال 30 إلى 45 يوما، وعندها سيتم اتخاذ القرار. أننا نقوم بعمليات تقييم، ويمكن أن تكون هناك مهمة جديدة في بداية يوليو/ تموز" 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات