الحكومة تطمح إلى إعلان العراق بلداً منزوعاً من السلاح

102 views0

  

تطمح الحكومة العراقية إلى إعلان العراق بلدا منزوعاً من السلاح داخلياً، خلال السنوات القليلة المقبلة، من خلال إطلاق حملة كبرى للقبض على مهربي وتجار السلاح.

وكشف الناطق الرسمي باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا، لجريدة (الصباح)، عن وجود خطط عسكرية للقضاء على تجارة الاسلحة بالسوق السوداء، معلناً "القبض على عدد كبير من المتورطين بتجارة الاسلحة" داعيا في الوقت نفسه المواطنين ومن بحوزته اسلحة الى تسليمها الى السلطات الامنية "لاننا عازمون على تخليص البلد من فوضى السلاح".

واكد عطا انخفاض كميات الاسلحة المهربة والداخلة الى العراق عبر الحدود بطريقة غير شرعية مؤخرا مقارنة بالأعوام السابقة، موضحا انه "توجد نسبة من دخول السلاح من دول الجوار بطرق غير مشروعة وغير قانونية لكن تطور عمل قيادة قوات الحدود وتوقيع اتفاقيات أمنية مشتركة مع بعض دول الجوار ساهم إلى حد كبير بتقليل كميات الأسلحة الواردة إلى العراق عبر الحدود"، إلا انه استدرك بالقول: أن "عملية تهريب السلاح لم تنته برغم الإجراءات المشددة، إذ مازالت بعض العصابات المنظمة والإرهابيين يمارسون هذه الأعمال". *

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات