•هل تتمتع بروح المبادرة؟

66 views0

   باسم العراقي

في إحدى دورات التنمية البشرية ولغة البرمجة العصبية التي أصبحت منتشرة بوقتنا الحاضر في اغلب بلدان العالم العربي والإسلامي دخل لهذه الدورة عدد من الشباب والشابات وكان من ظمنهم المتدربة" نبراس خضير محمد 29 سنة تسكن محافظة بغداد" وكان موضوع المحاضرة هو الايجابية وتنمية روح المبادرة، فكان المدرب قد أجرى تجربة على طلابه ليختبر روح المبادرة لديهم فاخرج مبلغ خمسين دولار و رفعها بيده فقال هذا المبلغ لمن يقوم فيأخذه مني فكان جميع المتدربين ليس لديهم الجرأة الكافية ما عدى "نبراس خضر"  حيث قامت فأخذت المبلغ من يده فتكلم المدرب بان هذا هو اختبار لروح المبادرة والايجابية داخل نفوسكم.

فروح المبادرة هي عبارة عن دافع ذاتي في التصدر لفعل معين، وروح المبادرة هي صفة الايجابية لدى المبدعين لان المبدع لم يصل إلى التميز بدون الفشل الذي عالجه بروح المبادرة في تغيير الأساليب وتطوير العمل ليصل إلى مرتبة الإبداع، إذا فالمبدع لابد من توفر روح المبادرة لديه لتميزه بصفة الايجابية.

ولعل روح المبادرة تجعل صاحبها كنور الشمس الذي يسطع رغم كل الغيوم وينير رغم كل العواصف الرملية التي تملئ سماء بلادنا ولا يوقفها شيء عن المبادرة إلا أمر من خالقها ولعل المبادر لا يوقف حيويته إلا أمر من الله بانتهاء قدره في الأرض.

وإذا ما نظرنا إلى عشرات الشباب الخاملين ومن يوصفون بالكسولين فننا سوف لنجد لديهم روح المبادرة في العمل بل نراهم فقط يتلقون الأوامر ولا يزيدوا عليها بشيء إن قيل له افعل تحرك وان لم يوجه له أمر بقية جالسا وان كان الدهر كله وهذه صفة الخمول والإمعة في اتخاذ القرارات ولا يصلح إلا أن يكون تابعا ليس متبوعاً.

وكأنه القمر الذي ليس لديه أدنى نسبة من المبادرة على الرغم من تذكيره في اللغة العربية فان وصلت له أشعة الشمس عكسها وان لم تصل انكسف ولم يبقى له اثر يذكر فهو تابع ولا يرقى لمرتبة المتبوع أبدا لأنه عبارة عن مرآة لنور الشمس الساطع ولا يحيد عن أمر الشمس ولا عن فلكها فحركته ونوره مروهنة بحركة ونور الشمس.

ولعل تسمية الخسوف والكسوف لها علاقة أيضا بروح المبادرة فعندما يغيب ضوء القمر كليا حين تكون الأرض بين الشمس والقمر يسمى خسوفا أي إنهاء لوجود، بينما إذا صار القمر بين الشمس والأرض يدعى كسوفا والكسوف من الخجل أي أن الشمس المبادرة بكرم ضيئها ونورها تستحيي بأن يحجز نورها هذا الجرم الصغير.

و ما جاء في الأثر "اليد العليا خيرا من اليد السفلى" ما يميز بين الاثنين إلا روح المبادرة فخذ من سطوع الشمس يدها العليا و اتعض من القمر بيده السفلى وأنت..نعم أنت.. حدد أي الفريقين تريد.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات