الأن العاب AMD …

52 views0

   لم يعد اختيار كمبيوتر الألعاب مهمة صعبة بعد اليوم، وذلك بسبب المبادرة التي بدأت بها شركة إي إم دي لتحديد الكمبيوترات الجاهزة لتشغيل الألعاب،إذ ستمنح الشركة الشعار الذي يظهر في الصورة إلى كافة الكمبيوترات المكتبية

التي تعتبر مناسبة لاستخدامات الألعاب، وذلك بعد فحص مكوناتها والتأكد من كفاءتها في تشغيل الألعاب.

وقد بدأت شركة إي إم دي العمل مع الكثير من الشركات المطورة للكمبيوترات المكتبية لتزويدها بالشعار الجديد ، وذلك لتسهيل المهمة أمام المستخدم في اختيار كمبيوتر مناسب لتشغيل الألعاب، إذ حددت الشركة الحدود الدنيا من المكونات التي ينبغي توفرها في الكمبيوتر ليتم منحه هذا الشعار، وإلا فإنه لا يعتبر كافيا لتشغيل الألعاب.

وستقتصر المبادرة في مرحلتها الأولى على الكمبيوترات المكتبية فقط، إذ بدأ العمل بشكل فعلي مع شركة ألينوير   Alienware  وسايبر باور  CyberPower  وإيسر  Acer وغيرها لتزويد كمبيوتراتهما المكتبية بهذا الشعار، أما الكمبيوترات الدفترية  فسيتم اختبارها في وقت لاحق لتحديد ما يصلح منها للألعاب.

ووفقا للمواصفات الجديدة التي وضعتها إي إم دي لكمبيوترات الألعاب المكتبية فسيتم استبعاد كافة الكمبيوترات التي تعتمد على بطاقة رسوميات مدمجة من هذه المجموعة، وهذا ما سيمثل ضربة تسويقية بالنسبة لإنتل التي توفر بالتعاون مع شركائها كمبيوترات مكتبية تعتمد على بطاقات رسوميات مدمجة من إنتل، إذ لن تحصل هذه الكمبيوترات على علامة إي إم دي.

ويأتي تركيز إي إم دي على قطاع الكمبيوترات المكتبية للألعاب اعتمادا على قدرتها على تصنيع كل من المعالجات وبطاقات الرسوميات معا، وهما العنصران الأساسيان في تحديد قدرات الكمبيوتر في تشغيل الألعاب.

وقد صنفت إي إم دي كمبيوترات الألعاب المكتبية إلى قسمين، الأول ويضم كمبيوترات الألعاب من الدرجة الممتازة وتطلق عليه الشركة الاسم AMD Game!ULTRA، ويتطلب وجود معالج AMD Phenom X4 9500 على الأقل مع بطاقة رسومياتATI Radeon™ HD 3850 وشرائح من طراز AMD 770 chipset.

أما القسم الثاني فيضم كمبيوترات الألعاب العادية وتطلق عليه الشركة الاسمAMD Game!، ويتطلب وجود AMD Athlon X2 5600 على الأقل مع بطاقة رسوميات ATIRadeon HD 3650 وشرائح من طراز AMD 770          chipset.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات