التخطيط : التعداد السكاني القادم سيشمل العراقيين في الخارج

22 views0

  

كشفت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي، أن التعداد السكاني الذي سيجري في الرابع والعشرين من تشرين الأول لهذا العام سيتضمن جميع الأفراد العراقيين والأجانب الأحياء الموجودين داخل الحدود الجغرافية للدولة العراقية، في لحظة زمنية محددة، إضافة إلى عد العراقيين خارج العراق.

وذكر وكيل وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي مهدي العلاق لوكالة (أصوات العراق)، أن التعداد السكاني سيشمل، كذلك  "جمع وتجهيز وتقييم وتحليل ونشر جميع البيانات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بهؤلاء الأفراد ومعرفة توزيعاتهم الجغرافية بخصائصهم المختلفة"، بالإضافة إلى  "بناء واستكمال الخرائط وترقيم وعد المباني ومكوناتها، اضافة الى حصر جميع المنشآت الانتاجية والخدمية، وعد سكان المجتمع وجمع الخصائص السكنية والديموغرافية والتعليمية والعلمية"، مشيراً الى "وجود اسلوبين في العد، الاول هو العد الفعلي ويعني عدد السكان في اماكن تواجدهم، والثاني هو اسلوب العد النظري".

وتهدف هذه العملية إلى  "للحصول على بيانات حديثة بشمولية عالية الدقة عن جميع الافراد في لحظة زمنية محددة وعن الخصائص المختلفة للمباني والمساكن والاسر"،كما أشار العلاق، مبينا أن "نتائج التعداد، تعد الحجر الاساس في عمليات التخطيط للحاجات المستقبلية وللأغراض الإدارية ولتقييم الأحوال المعيشية وللأغراض البحثية وللاستعمالات التجارية".*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات