شباب التغيير ام تغيير الشباب

58 views0

  

 اعداد: احمد زاهر

   بدون مقدمات ولندخل في الموضوع … يا شباب نعيش التغيير في بلدنا العراق كل اليوم وفي عدة مجالات ، ونمارسه في الكثير من تعاملاتنا اليومية ، ولكن قد تشغلنا عنه بعض الاحداث والاخبار اليومية الامنية ، التي قد تدفعنا احيانا الى التعميم على واقعنا وهذا خطا كبير ، ذلك ان حالة التحول والتجدد مستمرة ولابد ان نعي هذا كيف لا والعراق يشهد في هذا الوقت اوسع انفتاحا على المستوى الاعلامي والاقتصادي والسياسي والعلمي في تاريخه الحديث .

بين الامس واليوم…

فمنذ فترة ليس ببعيدة يحدثني صديق لي  على صندوق البريد الالكتروني وكنت اجده وهو يتحدث كانه يتحدث عن خيال افلام الفضاء .اما اليوم اصبح لدينا شبابا يحترفون المواقع والشبكات وكما يسميهم البعض ( حشاشة حاسبات ) وهؤلاء يتطلعون الى الافضل والى التمييز ، ودوما اردد في لقائاتي بالشباب ان العراق سيشهد تغييرا كبيرا لو  توفر الامن وقدم الى العراق المهجرون في العالم والبالغ عددهم اربعة مليون عراقي وعراقية وهؤلاء اصبحوا عراقيون ولكن version2. بسبب استعمالهم الانترنيت واطلاعهم الواسع على الثقافات الاخرى ولذلك تشكل لهم اداركا اوسع .

شباب التغيير …

 والى جانب هذا نشهد شبابا احترف الاعلام والصحافة وفنون الراي والراي الاخر معبيرين عن مواقفهم الايجيابية تجاه وطنهم وشعبهم ، وهولاء ما يصح ان نطلق عليهم  ب( شباب التغيير ) اليس كذلك يا شباب عراقي ؟

تغيير الشباب والحل من عراقي …

وثمة لكن في الموضوع …. وما هي ؟ هي … اننا نشهد من الجهة اخرى من الموضوع شباب بدل ان يحترف فنا ما ، نجده قد انحرف عن الصواب واصبح له مزاجا لا ينسجم مع ثقافة بلدنا وقيمنا واصالتنا ، وقد ترجم هذا الانحراف الى سوء السلوك وانحطاط في الاخلاق واصبح ضحية المخططات الخارجية والعوبة يغيرون بها حال بلدنا من احسن الى اسوء .

ولهولاء نقول .. ان العراق بلد الشباب الاصيل.. والعراقي هو ابو الغيرة .. على نفسه واهله وشعبه … ومهما حصل يا شباب فان الفرصة لم تفوت والتغيير مستمر … ولنبدا من انفسنا .. ليصح فينا القول الحق … شباب التغيير … قهل انت معي حفظكم الله ؟

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات