جهات وطنية ودينية تطالب بحماية المسيحيين

17 views0

طالبت اطراف سياسية ودينية الحكومة العراقية الاثنين بتأمين الحماية للمسيحيين في كركوك بعد ان تكررت عمليات استهدافهم ومقتل ثلاثة منهم، مؤكدين ان هدف الهجمات تهجير المسيحيين من بلادهم.

وقتل ثلاثة مسيحيين، هم رجلان وامرأة، في هجومين منفصلين مساء الاحد في كركوك، شمال بغداد حيث اكد ضابط من شرطة كركوك ان "المهاجمين دخلوا بالقوة الى منزل يوسف سابا وهو موظف في شركة نفط الشمال، يسكن جنوب المدينة واطلقوا النار ما ادى الى مقتل احد ابنائه واصابة يوسف وابنه ثامر بجروح". وبعد دقائق، اغتال مسلحون اخرون في منزل بحي الدوميز سوزان ونينا طلو داوود، مستخدمين اسلحة رشاشة قبل ان يطعنوا الضحيتين بالسكاكين.

واكد رئيس اساقفة الكلدان في كركوك لويس ساكو خلال جنازة الضحايا ان "هدف القتل هو خلق الفوضى في كركوك التي كانت آمنة نوعا ما قبل ذلك  فالتدهور الامني مرتبط بالوضع السياسي". وناشد السياسين بذل الجهود لتحسين الأوضاع الأمنية.

بدورها، استنكرت "الجبهة التركمانية العراقية" الاعتداءات مؤكدة "ادانتنا هذه الاعمال الارهابية بحق فئة وطنية مسالمة من ابناء شعبنا العراقي". وطالبت "الحكومة المركزية والسلطات المحلية بتوفير الحماية للمسيحيين".*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات