الداخلية تعلن حالة الاستنفار القصوى

26 views0

  

أعلنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار القصوى بين قواتها في جميع أنحاء العراق تحسباً لوقوع أعمال عنف وخروق أمنية خطيرة جديدة كتلك التي حدثت في مدينة الكاظمية في بغداد ،  والتي أسفرت عن مصرع 70 وجرح 125 آخرين بينهم عدد كبير من الزوار الإيرانيين.

وقال قائد العمليات في وزارة الداخلية الفريق الركن عبد الكريم خلف إن الوزارة وضعت قواتها بأهبة الاستعداد وأعلنت حالة الاستنفار القصوى في أوساط أجهزتها بجميع أنحاء العراق تحسباً لوقوع أعمال عنف جديدة.واتهم خلف،ً تنظيم القاعدة وحزب البعث بالمسؤولية عن التفجيرات الأخيرة التي وقعت خلال الأيام الماضية في العراق، لافتا إلى أن وزارته بدأت تحقيقاً حول هذه الأعمال.

وأمر وزير الدفاع العراقي عبدالقادر العبيدي حجز اثنين من كبار قادة الجيش في محافظة واسط، جنوب شرق بغداد، اثر سماحهما لقوة أمريكية بعملية دهم وغارة جوية فجر أمس أسفرت عن مقتل امرأة ورجل وإصابة 4 من عائلة أحد الضباط العراقيين، فيما أعلنت الحكومة العراقية أن الغارة "جريمة وتنتهك الاتفاق الأمني" الموقع بين بغداد وواشنطن.*

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات