العراق يستنكر عملية أمريكية في الكوت

24 views0

  

قال مسؤول عراقي إن بلاده تعتبر هجوما شنه الجيش الأمريكي وقتل خلاله شخصان جريمة تنتهك اتفاقا أمنيا ثنائيا وطالب القوات الأمريكية، بتسليم المسؤولين عنه للمحاكم.

وجاءت إدانة حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي للهجوم بعد أن شارك مئات العراقيين في احتجاج مناهض للقوات الأمريكية بمدينة الكوت في جنوب البلاد وفي أعقاب تنديد محافظ المنطقة بالعملية العسكرية.

وقال مسؤول بمكتب اللواء قاسم الموسوي الناطق باسم خطة أمن بغداد في إشارة إلى المالكي "القائد العام يؤكد بأن قتل اثنين من المواطنين واعتقال آخرين في الكوت يعد مخالفة لأحكام الاتفاقية الأمنية".

وأضاف المسؤول قائلا "ويطلب القائد العام من قائد القوات المتعددة الجنسية أطلاق سراح المعتقلين وإحالة مرتكبي هذه الجريمة الى القضاء."

وبموجب الاتفاقية الأمنية بين الولايات المتحدة والعراق التي دخلت حيز التنفيذ هذا العام لم يعد مسموحا للقوات الامريكية في العراق التي يبلغ قوامها 137 ألف فرد بتنفيذ عمليات عسكرية بدون موافقة العراق والتنسيق معه.

ومن أهم النقاط الرئيسية التي تنص عليها الاتفاقية أن:

– يخضع المتعاقدون الامريكيون لسلطة القانون العراقي ويمكن محاكمتهم في محاكم عراقية.

– يخضع الجنود الامريكيون للقانون العسكري الامريكي لكن الاتفاق يحدد الية تسمح بمحاكمتهم في المحاكم العراقية في حالة ارتكابهم جرائم خطيرة عمدا خارج أوقات العمل وخارج قواعدهم.

– يتعين الحصول على موافقة المسؤولين العراقيين والتنسيق معهم من خلال لجنة عسكرية مشتركة قبل شن عمليات عسكرية أمريكية.

– يتعين حصول القوات الأمريكية على إذن اعتقال من العراق خلال 24 ساعة لاعتقال مشتبه بهم.*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات