موقع عراقي ينعى فنان الشعب قاسم محمد

30 views0

      مبدع عراقي آخر.. يغيب، يرحل عن دنيانا حاملا كفنه في غربته، بعدأن ملأ فظاءات الثقافة العراقية بإبداعاته المتجددة على مدى أكثر من خمسين عاماً انه المخرج المسرحي الفنان الكبير قاسم محمد الذي أعلن عن رحيله مساء (يوم الاثنين) في دولة الإمارات العربية عن عمر يناهز الـ(75) عاماً.

بعد معاناة طويلة وشرسة مع المرض، لينضم إلى قافلة الراحلين الذين لفتهم الغربة وأسدلت على حياتهم ستارة الختام، وهو المبدع الذي أمضى أكثر من خمسين عاما فوق خشبة المسرح وقدم نحو مئة عمل مسرحي منذ أن بدأ رحلته في كواليس المسرح من بغداد مؤلفا ومخرجا ومعلما لفنون المسرح ومرورا بدراسته لفن المسرح في موسكو.

ولدى عودته إلى العراق عمل مدرساً للتمثيل والإخراج في معهد الفنون الجميلة وكان قد انتمى إلى فرقة المسرح الحديث عام 1960، ثم أصبح من الأعضاء الأساسيين في فرقة المسرح الفني الحديث عند إعادة تأسيس الفرقة في عام 1968 ثم عمله في العديد من البلدان العربية مع طلبة وفنانين عشقوا المسرح، مرورا بمحطته الأخيرة في الإمارات وتحديدا في إمارة الشارقة التي قدم إليها في العام 1997 حينما دعته فرقة مسرح الشارقة الوطني للعمل معها.

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات