ميلوتينوفيتش: “لا ابحث عن الشهرة وما يهمني هو بناء منتخب عراقي قوي”

32 views0

 اكد المدرب الجديد للمنتخب العراقي لكرة القدم الصربي بورا ميلوتينوفيتش انه لا ينتظر الشهرة من عمله مع بطل اسيا 2007 بقدر ما يفكر به ببناء منتخب قوي يستطيع ان يشارك بطريقة مناسبة في بطولة كأس القارات في جنوب افريقيا.

واضاف ميلوتينوفيتش في مؤتمر صحافي عقده اليوم الخميس في العاصمة بغداد بعد توقيعه عقدا رسميا مع الاتحاد العراقي يشرف بموجبه على تدريبات منتخبه لمدة شهرين "انا مدرب معروف وصاحب سمعة عريضة ولا احتاج للشهرة بالعمل في العراق بقدر ما اهتم ببناء منتخب جيد".

وتابع ميلوتينوفيتش "أمل ان اعد منتخبا قادرا للمنافسة في بطولة كاس القارات رغم الفترة القصيرة التي ساعمل فيها، لكن لدي الثقة بان اللاعبين يدركون هذا الامر وسيلعبون من اجل بلدهم".

وكان الاتحادالعراقي لكرةالقدم اعلن في وقت سابق عن تعيين ميلوتينوفيتش مدربا لمنتخب بلاده خلفا للبرازيلي جورفان فييرا الذي اقيل من منصبه بعد كأس الخليج في عمان.

واشار الصربي "اهم ما يجب ان نفكر به الان ان نستقدم افضل اللاعبين ونعدهم لبطولة كاس القارات التي تاتي بعد نهائيات كاس العالم من حيث الاهمية. لدينا الان 30 لاعبا وسنختار منهم خلال الايام المقبلة 23 لاعبا لنذهب بهم الى هذه البطولة".

عن مستقبل مشاركة المنتخب العراقي في هذه البطولة قال " ليس من السهل ان اقول سنفعل هذا او ذاك ويفترض ان نضع في مقدمة اعتباراتنا باننا سنواجه صعوبات وتحديات وان نؤمن باننا اذا ما عملنا جيدا يمكن ان نصل الى الدور الثاني من البطولة".

واضاف "لدينا منتخب كبير هو بطل اسيا وثقتنا عالية بلاعبيه لانهم يسعون لاعادة افراح كاس اسيا".

وبخصوص اهمية المباريات التجريبية المنتظرة التي سيخوضها المنتخب العراقي بعهدته قال "انا شخصيا لا افضل المباريات التجريبية بقدر ما اميل الى الحصص التدريبية، ونتيجة خبرتي اعتقد ان الحصص التدريبية يجب ان تكون اكثر مع تقليل المباريات".

ورفض الكشف عن قيمة العقد المتفق عليه مع الاتحاد العراقي واكتفى بالقول "لا يهمني الجانب المالي وانا مسرور للعمل في العراق، واذا ما حصلت على رضا العراقيين سامدد فترة بقائي مع المنتخب العراقي مستقبلا".

وعن اختيار قائمته المقبلة التي تستعد للمشاركة في بطولة كاس القارات، اوضح الصربي "لدي معلومات عن كل اللاعبين وخصوصا المتواجدين في الدوري القطري وهم جيدون فضلا عن الذين اختارهم المدرب المساعد راضيش نيشل خلال الفترة الماضية والقائمة المقبلة هي من اختيار الكادر التدريبي".

ووعد بتخطي مصاعب الاعداد القصير لمنتخب العراق مع اقتراب موعد بطولة كاس القارات، مضيفا "في مونديال 1990 في ايطاليا تسلمت مهمة منتخب كوستاريكا قبل شهرين وتمكنا من الوصول الى الدور الثاني وضمت مجموعتنا في الدور الاول حينها كل من البرازيل والسويد، فكل شيء له حلول".

وردا على سؤال لوكالة "فرانس برس" بخصوص عمله في العاصمة بغداد ان كان يعده مجازفة قال " لو أعرف ان هناك مجازفة لما قدمت الى هنا فانا سعيد في بغداد وسأقوم بمهمتي واعتقد ليست هناك اية مشكلة امنية".

يذكر ان ميلوتينوفيتش (64 عاما) هو المدرب الوحيد الذي قاد 5 منتخبات مختلفة في نهائيات المونديال وهي المكسيك (1986) وكوستاريكا (90) والولايات المتحدة (94) ونيجيريا (98) والصين (2002).

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات