السامرائي : عملية الإصلاح السياسي ستنطلق من الدستور وإحترامه

22 views0

  

أكد رئيس مجلس النواب العراقي، أياد السامرائي، أن الكتل السياسية على قناعة بأننا بحاجة إلى مشروع للاصلاح السياسي وان يكون البرلمان قوة متجانسة متعاونة بإتجاه الاصلاح من خلال التشريع ومن خلال الدور الرقابي البنــّاء .

وأضاف السامرائي "إن عملية الإصلاح السياسي ستنطلق من الدستور وإحترامه لكي نسعى الى إكمال التشريعات التي تمت الإشارة إليها في الدستور ونسعى أيضاً إلى إكمال موضوع التعديلات الدستورية".

وبشأن إصلاح العلمية السياسية اوضح السامرائي أن "الإصلاح يبدأ بالدستور وننطلق الى وثيقة الاصلاح واكمال الجوانب التي تحدثت عنها وثيقة الاصلاح وننتقل بعد ذلك الى القضايا الاساسية التي اخذ البرلمان على عاتقه ان يعالجها وننظر اين العقبات فيها ونسعى الى حلها".

وبيّن السامرائي إن "لدينا أكثر من مسألة معلقة موجودة والبرلمان باشر في بعضها ثم توقف ، كما إن بعضها متعثــّر ولابد من معالجة المشكلة والخلل الموجود".

وطالب رئيس مجلس النواب "القوى السياسية الرقيبة على اداء الحكومة ان لا تكون الحكومة متحكــّمة على اداء القوى السياسية ، فالحكومة هي خادمة للشعب ومسؤولة ومراقبة وان الشعب لم يفوضه تلك السلطة يعطيها السلطة التنفيذية ويعطيها المال ويعطيها القوة العسكرية ويعطيها الشرطة ويعطيها اجهزة متعددة وتمارس تلك القوة البالغة فينبغي ان تكون تحت الرقابة ولاتكون متحكمة بالاداء السياسي ، كما إن هذا المفصل مهم كي يعرف الكل دوره الذي يقوم به" .*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات