توقيع اتفاقيات في مختلف المجالات بين العراق وسوريا

77 views0

 

وقع العراق وسوريا محضرا مشتركا في ختام اجتماعات اللجنة العليا بين البلدين تضمن التعاون في أكثر من 20 مجالا تمثل قطاعات حيوية مختلفة.

وغادر بغداد ، رئيس الوزراء السوري، محمد ناجي عطري والوفد المرافق له بعد جولة مباحثات اجراها مع المسؤولين، توجت بتوقيع محضر تعاون في مجالات عدة أهمها التجارية والمالية والاستثمارية والاقتصاد والطاقة والصناعة والزراعة والري والموارد المائية، اضافة الى مجالات النقل والاتصالات وتقنية المعلومات والاسكان، وكذلك مجالات الصحة والتعاون العلمي والثقافي والبيئي والعمل والشؤون الاجتماعية والتربية والرياضة والشباب والاعلام والشؤون الفنية.

ووصف الرئيس جلال الطالباني، زيارة عطري الى بغداد بـ"فاتحة عهد جديد لاقامة العلاقات الستراتيجية على المستويات السياسية والامنية والتجارية والنفطية.وكان رئيس الوزراء السوري قد صرح مساء أمس الاول عقب لقائه نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ان زيارته تأتي في اطار الانفتاح العربي على العراق في كل ما يحتاجه، وقال انه أجرى مع الهاشمي حوارا مفيدا في الوضع العربي والدولي.

وكان عطري دعا خلال مباحثاته مع نظيره المالكي أمس الاول الى اجراء تغيير شامل في العلاقات العراقية السورية بما يؤدي الى توسيع افاقها وتمتين حلقات التعاون في المجالات كافة، مؤكدا دعم دمشق لجهود الحكومة العراقية في تعزيز المسيرة السياسية وتحقيق الوفاق الوطني، اضافة الى تهيئة الظروف المناسبة لانسحاب القوات الاجنبية، بما يمكن العراق من استعادة دوره المحوري في المنطقة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ البيان الختامي لزيارة رئيس الوزراء السوري للعراق، موضحا انه تم خلال الزيارة اجراء مباحثات مستفيضة في اطار اللجنة العليا العراقية – السورية المشتركة"، مشيرا الى ان المباحثات "جرت بأجواء ودية وهادفة.واضاف:" تم الاتفاق على عدد من مذكرات التفاهم وبروتوكولات التعاون بين المؤسسات العراقية المعنية ونظيراتها السورية.وجاء في البيان انه جرى خلال اجتماع عقد بين رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء السوري، الاتفاق على الدعوة إلى اعتماد مبدأ الحوار لحل الخلافات والنزاعات في المنطقة والعالم بعيداً عن استخدام أساليب القوة والتهديد.واضاف البيان "كما اتفق الجانبان على إعداد مشروع اتفاق تعاون استراتيجي يحدد التكامل بين البلدين في المجالات كافة، وكلّف وزيرا الخارجية بإعداد مشروع الاتفاق وعرضه على حكومتي البلدين تمهيداً للتوقيع عليه في أقرب وقت ممكن*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات