اتحاد الكرة يقدم (بورا) الخميس المقبل في مؤتمر صحفي لوسائل الاعلام

24 views0

مدرب .. رسمياً

قال عضو في الاتحاد العراقي المركزي بكرة القدم، الثلاثاء، إن اتحاد الكرة سيعقد مؤتمرا صحفيا في بغداد لتقديم المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش لوسائل الاعلام كمدرب رسمي يقود المنتخب الوطني في بطولة كأس القارات التي تقام في جنوب افريقا شهر حزيران يونيو المقبل.
واضاف كاظم محمد سلطان ان”اتحاد كرة القدم سيقدم المدرب الصربي بورا في الساعة 11 صباح يوم الخميس المقبل الى وسائل الاعلام في مؤتمر صحفي يعقد في فندق السدير بالعاصمة بغداد يشرح خلاله عملية التعاقد مع المدرب والرد على اسئلة الاعلاميين”.

دق الطبول من جديد

 
وتابع سلطان ان”اتحاد الكرة هيأ مراسيم استقبال المدرب لدى وصوله الى بغداد يوم غد الاربعاء وتأمين محل اقامته والوسائل اللوجستية الاخرى التي تسهل من مهمته في المرحلة المقبلة، على ان يتم مناقشة برنامج الاعداد بصورة مفصلة والاستماع الى وجهة نظر المدرب بشأن توفير مستلزمات التدريب والمباريات الدولية التي يمكن توفيرها فضلا عن مناقشة المعسكرات التدريبية الخارجية التي تتلائم والاجواء المناخية في جنوب افريقيا”.

مهمة تبدو مستحيلة


ويشارك العراق في بطولة كأس القارات المقبلة بصفته بطل كأس آسيا 2007 الماضية، اذ سيقوده المدرب الصربي بورا الى جانب مساعده راضي شنيشل ومدرب حراس المرمى عامر عبد الوهاب.
وزاد عصو اتحاد الكرة ان”اتحاد الكرة سيوقع العقد مع بورا يوم الخميس المقبل حتى يباشر عمله الى جانب مساعديه مطلع الاسبوع القادم”.
من جانبه ذكر راضي شنيشل مساعد مدرب المنتخب العراقي في تصريح لاحدى وكالات الانباء العراقية ان”الفريق يواصل تدريباته المنتظمة في ملعب الشعب الدولي ببغداد حيث اجرينا الثلاثاء وحدتين تدريبيتين صباحية ومسائية، فيما ستكون حصة التدريب يوم غد الاربعاء صباحية فقط حتى نمنح اللاعبين فرصة اكبر لخوض مباريات الدوري مع فرقهم”.
واضاف شنيشل ان”المدرب الصربي بورا سيتابع مباريات الدوري وذلك لتدوين ملاحظاته على اللاعبين والتركيز على المجموعة التي تم استدعائها سابقا وذلك لغرض التوصل الى الاسماء التي سيتم تثبيتها خلال الاسبوعين المقبلين للبدء في المرحلة الاخيرة من رحلة التحضير لبطولة القارات”.مبينا ان “باب المتخب العراقي سيبقى مفتوحا خلال الايام المقبلة ولانستبعد دعوة لاعبين جدد الاسبوع المقبل”.
وزاد ان”المدرب بورا سيشرف على الوحدة التدريبية الاولى للمنتخب العراقي ابتداء من الاسبوع المقبل”.

تاريخ مليء بالانجازات


والصربي بورا من مواليد السابع من شهر ايلول سبتمبر عام 1944 وعمل مدربا في صربيا قبل ان ينتقل الى الاستقرار في المكسيك، اذ عمل قبل ثلاثة اعوام منتخب الهندوراس في تصفيات مجموعة الكونكاكاف المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 بالماليا وقبلها مع منتخب جامايكا.
وينفرد بورا عن المدربين الآخرين بتسجيله لرقم قياسي بقيادته لخمس منتخبات من قارات مختلفة في خمس بطولات مونديالية حيث قاد في مشواره الاول منتخب المكسيك في مونديال مكسيكو عام 1986 وحققت فيها المكسيك التأهل الي الدور الربع النهائي (دور الثمانية)، ثم درب كوستاريكا عام 1990 بايطاليا وبلغ معها الدور الثاني (دور الـ 16) قبل ان يتعاقد معه الاتحاد الامريكي في مونديال الولايات المتحدة ووصل حينها المنتخب الى ذات الدور ثم انتقل الى نايجيريا لتدريب منتخبها في مونديال 1998 بفرنسا وحقق نتائج لافتة للنظر، كما درب بورا منتخب الصين في نهائيات كأس العالم 2002 في اليابان وكوريا، غير ان الفريق الصيني خرج من الدور الاول.
كما يملك بورا رقما قياسيا في عدد المباريات الدولية التي تدخل في سجله الشخصي اذ قاد المنتخبات التي دربها في 307 مباريات مسجلة في سجلات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وبذلك يكون بورا قد احتكر الرقم القياسي بتدريب خمسة منتخبات مختلفة في نهائيات كأس العالم منذ عام 1986، فيما يخلف بورا المدرب البرازيلي السابق جورفان فييرا الذي فشل في قيادة المنتخب الى موقع جيد في بطولة خليجي 19 في مسقط مطلع العام الحالي قبل ان يقيله اتحاد الكرة العراقي في شباط فبراير الماضي، اذ خرج العراق من الدور الاولى متذيلا مجموعته التي ضمة ايضا منتخبات البحرين وعمان والكويت بنقطة واحدة.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات