جليد القطب الشمالي إلى أين

19 views0

اعداد: الزهيري

أظهرت دراسة حديثة أن جليد القطب الشمالي ليس فقط آخذاً في الذوبان بل إن طبقاته أصبحت أكثر رقة عن ذي قبل.

وأشارت الدراسة إلى أن تزايد سمك طبقة الجليد في القطب الشمالي كان الأقل خلال الشتاء الماضي 2008م.

والعام 1979 هو العام الذي بدأ فيه رصد تطور الطبقة الجليدية في القطب الشمالي وتسجيل القياسات الخاصة بالطبقة.

وأبدى العلماء قلقهم إزاء تزايد الطبقات الرقيقة من الجليد في القطب الشمالي بشكل خاص ورأوا فيه هذا التراجع "تطورا مأسويا".

وأوضح العلماء أن طبقات الجليد الرقيق كانت تشكل 40 إلى 50 بالمائة من الجليد في التسعينات من القرن الماضي في حين أنها أصبحت تمثل اليوم 70 بالمائة من جليد القطب الشمالي، كما أكد العلماء أن نسبة الجليد السميك في القطب الشمالي لا تعدو حالياً أكثر من 10 بالمائة.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات