مواجهة جديدة بين الدايني والحكومة العراقية..

107 views0

التقرير:معالم العبيدي                                                                                                

ربما سيكون للحكومة العراقية تحد جديد امام معارضيها في العراق في اتهامها لأحد النواب العراقيين وهومحمد الدايني النائب عن كتلة الحوار الوطني الذي يرأسه صالح المطلك بتفجير استهدف مجلس النواب في ابريل / نيسان 2007 الذي ادى الى مقتل 8 اشخاص بينهم نائب وجرح حوالي 20 شخص. 

 

 حيث أن مذكرة قضائية صدرت بحق الدايني حسب ما اعلنه الناطق باسم قيادة عمليات بغداد ،قاسم عطا أن المذكرة  القضائية ارسلت الى مجلس النواب لرفع الحصانة عن النائب الدايني ليتمكنوا من اعتقاله ومحاكمته والذي اكد أنه بات ايضا ممنوعا من السفر. 

 

وعرض الجيش العراقي خلال مؤتمر صحفي مشاهد اعترافات لأثنيين من المعتقلين، الأول رياض إبراهيم الدايني ابن شقيقة النائب الدايني, وعلاء خير الله المالكي مسؤول حماية الدايني. 

 

حيث يظهر الشريط اعتراف رياض بـ"قيام بعشرات الجرائم بينها القتل والتهجير الطائفي باوامر من محمد الدايني"واضاف ايضا "ان الانتحاري الذي فجر نفسه في البرلمان دخل عن طريق هوية النائب الدايني وقام بتفجير نفسه" 

وقال "انه قام بتهجير الشيعة من منطقة القادسية  التي يسكن هو فيها " 

ويرى بعض المراقبون السياسيون ان اشعال فتيل قضية اتهام الدايني بتفجير البرلمان يعود الى مواقف الدايني من الحكومة العراقية ومعارضته للاخيرة وكذلك بقيامه ايضا ببث العديد من الافلام والصور التي تشير الى تورط العديد من ضباط الجيش ولشرطة العراقية في قتل وتعذيب العديد من المدنيين . 

وستثير هذه القضية مواقف اخرى حول ما يمتلكه المالكي من مواد للضغط مرة او للتخويف تارة اخرى وخاصة  لمعارضيه وكيف ان المالكي سيوقف مد المطالبين بحجب الثقة عنه . 

وبهذا ربما ستكون هناك ازمة مستجدة على الساحة العراقية ستتصدر اولويات مجلس النواب العراقي للبت فيها. 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات