مجلس النواب يفشل مرة اخرى في اختيار الرئيس

117 views0

   انتهى الاقتراع السري لانتخاب واحد من مرشحين اثنين لرئاسة مجلس النواب العراقي خلفا للمشهداني المستقيل بتقدم اياد السامرائي عن الحزب الاسلامي، دون أن يحصل على النصف زائد واحد صوت لشغل المنصب. وأوضح مصدر برلماني  انه سيتم في جلسة يوم السبت القادم الاقتراع لاختيار واحد من المرشحين اللذين حصلا على اكبر عدد من الاصوات وهما اياد السامرائي وخليل جدوع.

وقال عضو مجلس النواب العراقي عن الاتحاد الإسلامي الكردستاني سامي الاتروشي "إن المجلس قرر تأجيل جلسة اليوم الخميس إلى بعد غد السبت". وأضاف الأتروشي أن "جلسة اليوم لم تحسم قضية اختيار رئيس للبرلمان وذلك لحدوث خلل في أصوات السامرائي" و هو حصوله على 136 صوتا ، بينما حصل النائب خليل جدوع على 81 .

وحول تصريحات بعض أعضاء البرلمان التي تشير الى معارضة المالكي لإنتخاب السامرائي للمنصب بإعتبار حزبه يحتل منصبا سياديا في العراق وهو منصب نائب رئيس الجمهورية، قال القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان في حديث لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء  "نعم سمعنا بهذا الطرح من قبل المالكي، وقد سلم حزب الدعوة اليوم أوراق بيضاء أثناء جلسة التصويت، ولكن هناك طرح أكثر معقولية منه، وهو أن البرلمان العراقي يحتاج الى شخصية قوية لرئاسته، ونحن في التحالف الكردستاني أيدنا ترشيح الدكتور أياد السامرائي بإعتباره يتمتع بشخصية قوية وبإستقلالية عن الحكومة العراقية". وتابع القيادي الكردي "لكن المالكي يريد شخصا ضعيفا للمنصب لكي يتمكن من السيطرة عليه".*

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات