مدير البرامج في فرقة المهندسين الامريكية :الازمة الاقتصادية العالمية لن تؤثر على تمويل المشاريع في ا

120 views0

 اعلن مدير البرامج في فرقة المهندسين في الجيش الامريكي المهندس ريتشارد هانكوك أن الازمة الاقتصادية العالمية التي تتعرض لها الولايات المتحدة لن تؤثر على تمويل المشاريع التي تنفذها الفرقة في العراق.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع قائد فرقة منطقة الخليج التابعة للجيش الامريكي الجنرال مايكل آر آير امس :" ان المشاريع التي شرعت بها الفرقة في العراق ستستمر وستنجز بالتعاون مع الوزارات المختصة بالخدمات في الحكومة العراقية حتى بعد أنسحاب القوات الامريكية".

واضاف هانكوك:" أن 75 بالمائة من مشاريع خدمات المياه والنفط والكهرباء والتعليم والصحة نفذت خلال الخمسة أعوام الماضية من قبل ايدي عاملة عراقية ومقاولين عراقيين".

وتابع:" ان هناك عدة مشاريع ضخمة نفذت مثل محطة تحلية المياه في مدينة الصدر التي ستغذي 200 الف عراقي شرقي بغداد".

واشار الى:" ان هناك مشروعا لرفع قابلية مشروع محطة القدس الكهربائية الى 180 ميكا واط ، وبناء 10 الاف و100 مدرسة في عموم العراق، وتشييد مقرات للمحاكم تابعة للقضاء العراقي اضافة الى تشييد 100 مركز رعاية ومركز صحي".

واكد هانكوك :" أن الازمة الاقتصادية العالمية التي تعرضت لها دول كثيرة في العالم ومنها الولايات المتحدة الامريكية سوف لن تؤثر على تمويل المشاريع التي تنفذها فرقة المهندسين الامريكيين في العراق، لان الفرقة لديها القليل من المشاريع خاصة بالتدريب والتشغيل والصيانة من اجل تهيئة الكوادر العراقية العاملة في المشاريع بعد تسليم اغلبها الى الحكومة العراقية".

من جهته قال قائد فرقة منطقة الخليج الجنرال مايكل آر آير :" ان المشاريع التي تم نقلها للحكومة العراقية ستمول من قبل الحكومة العراقية"مبينا"أن العمل بهذه المشاريع سيكون بشكل مشترك مع فرقة منطقة الخليج ".

واضاف:" انه تم نقل مقراتنا الى خارج المنطقة الخضراء تنفيذا للاتفاقية مع الحكومة العراقية".

وتابع اير:" أن فرقة منطقة الخليج عازمة على تسليم الكثير من المشاريع الخاصة بالبنى التحتية والتي نفذت خلال الـ5 اعوام الماضية الى الوزارات المعنية في الحكومة العراقية ".

واعلن عن:" انجاز وتسليم 4 الاف و400 مشروع الى الحكومة العراقية خلال الفترة الماضية ".

وتابع :" ان هذه المشاريع خاصة في قطاعات النفط والكهرباء ومياه الشرب والصحة والتعليم وسكك الحديد والمخافر الحدودية ومحطات أطفاء الحرائق وابنية المحاكم"

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات