التوافق: اياد السامرائي بدأ باجراءات التخلي عن الجنسية البريطانية بعد ترشحه لمنصب رئيس البرلمان

116 views0

اعلنت جبهة التوافق العراقية اليوم ان مرشحها لمنصب رئيس مجلس النواب اياد السامرائي باشر باجراءات التخلي عن الجنسية البريطانية في ضوء ترشيحه من قبل الجبهة لمنصب رئيس مجلس النواب الشاغر.
وقال الناطق الرسمي للجبهة سليم عبد الله الجبوري في تصريح صحفي اليوم :" ان السامرائي كان قد ابدى استعداده التام للتخلي عن أية جنسية غير الجنسية العراقية اذا كان ذلك سيحل مشكلة ترشحه لهذا المنصب ، وذلك قبل ان يبدأ باجراءات التخلي عن تلك الجنسية ".
واضاف :" ان السامرائي حصل على الجنسية غير العراقية لضرورة معينة ألمت به عندما هاجر من العراق لظرف سياسي ".
واشار الجبوري الى :" ان هذه القضية أثيرت أثناء اجتماع الكتل السياسية وتم توضيحها بكل صراحة ".
وتابع :" ان المادة 18 من الدستور العراقي تشير إلى ان الذي يحمل أكثر من جنسية غير العراقية لا يمكن ان يشغل منصبا سياديا ، وهذا النص كنا قد ساهمنا بوضعه يوم شاركنا بوضع الدستور وحتى أثناء التعديلات الدستورية ".
ونوه بان " من بين الشخصيات التي ساهمت وأصرت على وجود هذا النص هو أياد السامرائي نفسه ".
وشدد على :" ان جبهة التوافق لا تريد ان تخالف القانون ، وتحترم الضوابط والأسس التي ينبغي ان يكون فيها الولاء للوطن بشكل عام وليس لغيره ، ومن بين ملامح الولاء ان تكون هناك جنسية واحدة لمن يتسلم منصبا سياديا ".
الا ان الجبوري اوضح بان " هذه الفقرة تشير إلى ان تنظيمها يكون بقانون ، والقانون غير موجود لحد الان ، وقضية المنصب السيادي أيضا هي غير واضحة حتى يُعمل بها ".
واشار الى :" إن مؤسسات الدولة فيها شخصيات تحمل أكثر من جنسية وبضمنهم أعضاء في مجلس النواب يزيدون عن الـ 20 نائبا "
 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات