جهاز جديد للتمارين الرياضية صديق للبيئة

314 views0

 نجحت إحدى شركات الطاقة الصديقة للبيئة في الولايات المتحدة في مشروع جديد للحصول على كهرباء بصورة تتوافق مع "المعايير الخضراء" وذلك عبر إضافتها مولدات إلى أجهزة الجري والتمارين الموجودة في النوادي الرياضية، ما يسمح لهواة الرياضة بخسارة الوزن وإنقاذ البيئة في آن واحد. 

وأشارت الشركة التي تحمل اسم "الثورة الخضراء" إلى أنها إضافة المولدات إلى 17 جهازًا رياضيًا في أحد النوادي، مع وصلها إلى نظام الكهرباء فيه بحيث يكون النادي المستفيد الأساسي من كمية الطاقة المنتجة. ومن جانبه، أوضح جاي ويلان المدير التنفيذي للشركة، أنه استعان بخبرات مهندس مختص طوال 18 شهرًا لبناء المولد الذي وصفه بأنه "فعال" ويعمل عبر وصله إلى عجلات أجهزة الجري والتدريب. ويؤكد أن سعيه لتركيب جهاز يمكن إضافته إلى عجلات الآلات هدفه تحسين التسويق، إذ أن المستهلك لن يكون مضطرًا لشراء عجلات أو أجهزة جري جديدة، بل يمكنه إضافة المولد مباشرة إلى جهازه ومن ثم يوصله عبر سلك خاص بجهاز للتحكم الكهربائي. وتكفي جلسة تمرين واحدة لتشغيل جهاز كمبيوتر محمول لمدة ساعة، ما يوفّر 50 إلى 170 جرامًا من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، غير أن التأثير سيكون أكبر بكثير في حال اتسع استخدام الجهاز عالميًا. يذكر أن الجهاز قابل للتركيب على الدراجات العادية المزودة بعجلات، أو أجهزة الجري العاملة بسلاسل، وحتى أجهزة تمارين صعود السلم. 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات